خبر

هل تحولت نقاشات bbc عن الحيادية لاتهام مستمر؟

أسماء مندور

في أحدث تقاريره، أفاد موقع niemanlab أن الطريقة التي حاولت بها هيئة الإذاعة البريطانية bbc ضمان الحياد في صحافتها تسببت في نقاشات حادة حول استقلالها.

كشف التقرير أنه منذ الإضراب العام في بريطانيا عام 1926، مروراً بأزمة قناة السويس والعدوان الثلاثي عام 1956، إلى الجدل الأخير بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ووباء كورونا، ولّدت الطريقة التي حاولت بها bbc ضمان الحياد في صحافتها نقاشات دائمة حول استقلالها.

نرشح لك: بين الدفع والإعلانات.. أزمة حماية حقوق النشر مع شركات التكنولوجيا

حروب ثقافية

لذلك كان على كل مدير عام منذ تأسيسها منذ ما يقرب من 100 عام، أن يتعامل مع انتقادات بشأن تحيز bbc المتصور أثناء الأحداث والقضايا السياسية البارزة.

في الوقت الحالي، لا يزال يتعين على bbc أن تخوض “حروبًا ثقافية” جديدة حول مسائل الحساسية الثقافية وحرية التعبير والرقابة، لا سيما في ظل تلك الأحداث المليئة بالتضليل السياسي، حيث أصبحت كيفية تحدي المذيعين المعلومات الكاذبة أو المضللة مع الحفاظ على معايير عالية من الحياد تحديًا متزايدًا.

وقد تفاقم هذا في عصر مواقع التواصل الاجتماعي بالطبع، خاصة مع التقارير الإخبارية الروتينية في bbc والصحفيين الخاضعين للرقابة بشأن قراراتهم التحريرية.

الضغط السياسي

على الرغم من استقلالية هيئة البث العامة، من المهم الاعتراف بالضغوط السياسية على وسائل الإعلام، لذا فإن البيئة السياسية حتمًا تؤثر على عملية صنع القرار التحريري في هيئة الإذاعة البريطانية، وفي ظل المناخ السياسي المحموم، تتعرض حيادية bbc لهجوم سياسي مكثف.

لذلك بعد فترة وجيزة من تعيينها وزيرة دولة للشؤون الرقمية والثقافية والإعلامية والرياضية، زعمت نادين دوريس أن bbc تفتقر إلى “الحياد”، وقد أدى ذلك إلى تعزيز الادعاءات المتكررة من قبل النواب المحافظين بأنها كانت متحيزة في تغطيتها لعلاقة المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي.

أفاد التقرير أيضًا أنه على الرغم من حيادية bbc التي تتعرض لهجوم مستمر، إلا أنها لا تزال واحدة من أكثر مصادر المعلومات استخدامًا وثقة في المملكة المتحدة وحول العالم، وبينما تريد بشكل مفهوم الحفاظ على علاقة جديرة بالثقة مع جمهورها، لكن أشار التقرير إلى أن اتباع نهج أكثر جرأة للحياد لن يضر بها.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock