الأخيرة

أمينة خليل عن المتنمرين: “في سواد ونوع جديد من البني آدم”

قالت الفنانة أمينة خليل، إنها لو استطاعت تغيير شيئا تواجهه الفتيات في حياتهن سيكون التنمر، خاصة التنمر في المدارس.

أشارت “خليل” خلال لقاء مع برنامج “كلمة أخيرة”، مساء الثلاثاء، المذاع عبر شاشة “ON”، مع الإعلامية لميس الحديدي، إلى أن معالجة التنمر في مرحلة الطفولة سيحقق فرقا في الأجيال، مشيرة إلى أن بعض الأشخاص قد يصل بهم التنمر عليهم إلى الانتحار.

نرشح لك: أمينة خليل تروي موقفا طريفا جمعها بـ أحمد السقا

وعن تعرضها للتنمر، قالت: “طول الوقت وكتير جدا، السوشيال ميديا بلاتوه صعب جدا، والناس بتدي لنفسها حق في غاية قلة الذوق والسخافة والعنف، علشان فاكرين أنهم محميين ورا شاشة الموبايل عشان هما مش شايفني”. لافتة إلى أنها تعرضت للتنمر بسبب شكلها وملابسها وأدوارها الفنية.

تابعت: “هو في حد بيغلس على حد عشان خلقة ربنا! في سواد ظهر في آخر 10 سنين في التنمر على السوشيال ميديا، بقى في نوع جديد من البني آدم.. مفيش مهرجان أتعمل إلا كل واحدة فينا كممثلات تتبهدل على اختيار حاجة إحنا لابسينها.. ومش بتكلم على حاجة تبقى عريانة بتكلم عن ذوقها.. وحقيقي بيبقى كلام في قمة السخافة وبيوجع لو سمحتيله أنك تتأثري”.

تابعت أن الأمر يحتاج من الأشخاص القوة لمواجهته، لافتة إلى أنها تقرأ التعليقات التي تُكتب لكنها تحرص على التوقيت والطريقة التي تقرأ بها التعليقات. مشيرة إلى أن بعض الأشخاص يدافعون عنها.

نوهت عن أنها لن تستطيع إرضاء كافة الأشخاص فيما يتعلق بعملها، مردفة: “المهم تبقي راضية نفسك، وإن أمي وأبويا حاسين أن هما مبسوطين بيا، وإن أخواتي وعيلتي فخورين باختياراتي وشغلي”.

يشار إلى أن أمينة خليل، شاركت في الموسم الرمضاني الماضي من خلال مسلسل “خلي بالك من زيزي”.

مسلسل “خلي بالك من زيزي”، وهو من بطولة محمد ممدوح، علي قاسم، بيومي فؤاد، ونهى عابدين، وصبري فواز،، وأسماء جلال، وصفاء الطوخي، وسلوى محمد علي وعدد آخر من الفنانين، وتأليف ورشة سرد تحت إشراف مريم نعوم، وفكرة منى الشيمي، وسيناريو وحوار مجدي أمين ومنى الشيمي، وإخراج كريم الشناوي.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock