خبر

إحالة 12 من سائقي حافلات المدارس إلى النيابة بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر

أعلنت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، نتائج لجنة الكشف المبكر عن تعاطي المواد المخدرة بين سائقي حافلات المدارس .

وقع الكشف على 900 سائق خلال أول  أسبوعين من العام الدراسى الجاري 2021/2022، بمحافظات “القاهرة والجيزة وأسيوط والبحيرة ومطروح وسوهاج “، وتبين تعاطي 12 سائقا للمواد المخدرة “حشيش، ترمادول”، مؤكدة على أن من ثبت تعاطيه للمواد المخدرة تم إحالتهم إلى النيابة العامة بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر.

نرشح لك: مؤشرات تدل على تعاطي سائقي حافلات المدارس المخدرات

أكدت “القباج” على استمرار تكثيف حملات الكشف المبكر عن تعاطي المواد المخدرة بين سائقي حافلات المدارس من خلال مجموعات عمل مشتركة من الصندوق والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والأمانة العامة للصحة النفسية والإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، وذلك لإجراء التحاليل الطبية للسائقين داخل مقر المدارس، ومن يثبت تعاطيه للمخدرات، سيتم إحالته للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة‪ .‬

من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن -مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي- أنه تم تنفيذ  35 حملات مفاجئة للكشف على سائقي الحافلات المدرسية، حيث يتم تنفيذ الحملات بشكل مفاجئ طوال فترة الفصل الدراسي وتستهدف الكشف على سائقي الحافلات المدرسية بالعديد من المحافظات، ويتم  اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمن يثبت تعاطيه للمواد المخدرة.

كما يتم أيضا التوسع في الحملات لاستهداف الكشف أيضا على سائقي حافلات نقل طلاب الجامعات والمعاهد العليا الخاصة، وكذلك سائقي الحافلات الذين ينقلون طلاب المدارس الحكومية مع  تكثيف حملات الكشف عن المخدرات على سائقي المدارس الخاصة بالمحافظات المختلقة، خاصة المحافظات التى  يوجد بها مدارس خاصة ولديها أتوبيسات لنقل الطلاب، لافتا إلى أنه يتم  إخطار وزارة التربية والتعليم بنتائج العينات التوكيدية لاتخاذ إجراءات الفصل لمن يثبت تعاطيه للمخدرات، مع تحرير محاضر وإحالتها إلى النيابة بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر‪.‬

أشار  “عثمان”  إلى أن الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان “16023” يواصل تلقي الشكاوى من أولياء أمور الطلاب والأسر حول اشتباههم في تعاطي سائقي أتوبيسات  المدارس، وسيتم  نزول حملات مفاجئة للكشف على السائقين، ومن يثبت  تعاطيه للمواد المخدرة سيتم فصله من المدرسة وأيضا تحرير محاضر وإحالتها للنيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة‪ .

من أبرز العلامات التي قد تدل على تعاطي السائق للمواد المخدرة، إحمرار العين ووجود هلات سوداء تحت العين وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر، كذلك الحديث بعصبية أو ببطء مبالغ فيه، بالإضافة إلى عدم الاتزان والسير بسرعة كبيرة أو ببطء شديد، وليس لديه تقدير للمسافات.

يأتي ذلك في الوقت الذى يواصل فيه صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزيرة التضامن الاجتماعي أيضا تكثيف حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتكليفات  مجلس الوزراء، حيث يتم التنسيق مع كافة المؤسسات والهيئات من أجل تكثيف الحملات بشكل مستمر وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة، ‪     خاصة مع تزامن إصدار قانون فصل الموظف المتعاطي للمخدرات والمقرر تطبيقه اعتبارا من منتصف شهر ديسمبر المقبل

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock