حول العالم

موظفو جوجل وأمازون يطالبون بوقف التعاون مع إسرائيل

أسماء مندور

 

في بيان نشرته عدد من الصحف الأجنبية، تحت عنوان “نحن موظفو جوجل وأمازون، ندين مشروع نيمبوس”، أعرب مئات الموظفين عن دعمهم للحقوق الأساسية للفلسطينيين ضد مشروع نيمبوس، لكن لم يتم الكشف عن هوية أصحاب البيان خوفًا من إلحاق الأذى بهم.

 

دعا البيان، الذي وقعه ما يقرب من ألف موظف في أمازون، وأكثر من 600 موظف في جوجل، الشركتين إلى الانسحاب من مشروع نيمبوس، وقطع جميع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن التغاضي عن حرمان الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية، وإجبارهم على ترك منازلهم والاعتداء عليهم في قطاع غزة.

نرشح لك: كيف تؤثر السوشيال ميديا على اختياراتنا الغذائية؟

 مخاطر المشروع

كشفت البيان أيضًا أن عقود جوجل وأمازون مع مؤسسات مثل وزارة الدفاع الأمريكية والهجرة والجمارك وغيرها من هيئات إنفاذ القانون، هي جزء من استراتيجية تثير القلق من انعدام الشفافية وتجنب الرقابة، موضحًا مخاطر مشروع نيمبوس في أن الخدمات السحابية تساعد في تسهيل سيطرة الجيش الإسرائيلي، واضطهاد الفلسطينيين وهدم منازلهم، والهجمات على غزة.

وعليه، خلصت الرسالة إلى إدانة عقد مشروع نيمبوس، ومطالبة الشركتين برفض هذا العقد وغيره من العقود التي من شأنها الإضرار بالمستخدمين. وذكر الموظفون أيضًا أن المشروع يسمح ببيع تكنولوجيا “خطيرة” للجيش والحكومة الإسرائيلية.

الواقع الوحشي للاحتلال

 

بحسب ما ورد في صحيفة الجارديان، دعا الموظفون زملائهم الآخرين من جميع أنحاء العالم في صناعة التكنولوجيا للانضمام إليهم في بناء عالم تعزز فيه التكنولوجيا السلامة والكرامة للجميع، موضحين أنه مع قيام الكثير من الفلسطينيين بتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان، لم يعد من الممكن تجاهل الواقع الوحشي للاحتلال الإسرائيلي والأعمال العسكرية التي تستهدف المدنيين.

 

وكشفوا أيضًا أنه من خلال المشاركة في إنشاء هذه التقنيات وتوفيرها للحكومة الإسرائيلية، يتم تعزيز هذا الاحتلال، وإضفاء الشرعية على الأعمال العسكرية غير القانونية في جميع أنحاء العالم، وجرائم الحرب التي تندد بها المحكمة الجنائية الدولية.

مشروع نيمبوس

يُذكر أن نيمبوس هو مشروع بقيمة 1.2 مليار دولار، تقدم من خلاله جوجل وأمازون خدمات سحابية للقطاع العام والجيش في إسرائيل، وتسمح هذه التكنولوجيا بمزيد من المراقبة وجمع البيانات بشكل غير قانوني عن الفلسطينيين، وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية على الأراضي الفلسطينية.

وقالت أمازون في بيان صدر في وقت سابق من هذا العام: “يوفر إطار عمل نيمبوس خدمات سحابية لوزارات الحكومة الإسرائيلية، بما في ذلك البلديات المحلية، والشركات المملوكة للحكومة، ومنظمات القطاع العام، بهدف المساعدة في تسريع التحول الرقمي”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock