خاص

أسباب التخلي متعددة.. يمنى دحروج: نقدم دعم نفسي للأطفال العائدين لدور الرعاية

يمنى دحروج
ياسمين شهاب

تصدر هاشتاج “الاحتضان مسئولية مش تريند”، مواقع التواصل الاجتماعي وذلك عقب ظهور يمنى دحروج مؤسسة حملة “احتضان الأطفال في مصر” في مقطع فيديو وهي تبكي بسبب واقعة بنت تم احتضانها من قبل أسرة لمدة 3 سنوات وعقب حمل الأم الحاضنة قرروا التخلي عن البنت، وأنها تعيش صدمة عصبية كبيرة الآن.

وقالت “دحروج” في تصريح لـ “إعلام دوت كوم“، إن هناك أسباب كثيرة لتخلي الأسر الحاضنة عن الأطفال منها أسباب قهرية أو وفاة الأم أو الأب، وأن هناك أسباب وهمية حتى فقط يتخلون عن الطفل بسبب الضغط أو عدم القدرة على تحمل المسئولية والتربية، لذلك يجب على أي شخص يريد احتضان طفل عليه أن يكون واعي بشكل كبير ويدرك أن الطفل إنسان لديه مشاعر لابد من مراعاتها قبل أن يتكفل به.

نرشح لك: مستشارة التضامن تكشف سبب عدم وجود عقوبة للتخلي عن الأطفال المكفولة

وأضافت، أن واقعة التخلى عن هذه الطفلة لم تكن الأولى من نوعها، ولكنها هي أكثرهم انتشارًا على السوشيال ميديا، لأنها كانت مؤثرة للغاية، وأن عند التخلي عن أي طفل يتم تقديم الدعم النفسي له عقب الصدمة الكبيرة التي يتعرض لها.

وتابعت أن نسب التبني جيدة جدًا وأن مسلسل “ليه لأ 2” كان نقطة فارقة معهم ورفع نسبة الوعي وأنهم اشتركوا في المسلسل وأن الكاتبة مريم نعوم كانت على تواصل دائم معهم.

وطالبت وزارة التضامن الاجتماعي أن يكون هناك آلية معينة لحماية الطفل من أي آذى يتعرض له، وأن يكون هناك شروط وبحث اجتماعي أكثر من مرة للأسرة لمعرفة هل هي مؤهله لكفالة الطفل أما لا.

أزمة بسبب التخلي عن طفل بعد احتضانه؟ شوف التفاصيل

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock