شاشة

“التضامن” تكشف سبب عدم وجود عقوبة للتخلي عن الأطفال المكفولة

ياسمين شهاب ـ تكتب عن التضامن

قالت الدكتورة هبة أبو العمايم، مستشارة وزيرة التضامن للرقابة والتفتيش، إن حالات التخلي عن الأطفال المكفولة هي حالات فردية وليست هناك عقوبة عن التخلي.

أوضحت “أبو العمايم”، اليوم الاثنين، من خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “اليوم” المذاع على فضائية “dmc” الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم، السبب في عدم عقوبة أي أسرة تتخلى عن طفل مكفول، قائلة: “السبب في عدم عقوبة أي أسرة تتخلى عن طفل مكفول، هو إن ممكن الأسر دي تؤذي الطفل بشكل ما”.

نرشح لك: استشاري نفسي: بعض النساء يمارسن العنف النفسي ضد الرجل


استكملت: “يعني ممكن يترمي في الشارع عشان مفيش حد يتعاقب، ممكن يفضل معاهم بالعافية ويتعامل بشكل وحش فالأهم عندنا سلامته النفسية،
ده حتى الأم والأب الحقيقين لما بيتخلوا عن الطفل ما بيحصلش معاهم عقوبة”.

تابعت أن الأسر الكافلة إذا تخلت عن الطفل، لا يحق لها أن تكفل أي طفل آخر، وأن منظمة الأسر في الوزارة هدفها واحد وهو تأمين للأطفال حياة وبيئة مناسبين، مضيفة أن الأطفال مكانهم الطبيعي هو الأسرة “أب وأم وبيت”، لأن الأطفال داخل المؤسسات عددهم كبير ومهما تقدم لهم الدعم لم يكن يكفي حتى ينشأ الأطفال بنفسية سوية.

التضامن

وعلقت مستشارة التضامن على وقعة التخلى عن بنت من أسرة كفلتها لمدة 3 سنوات، أنه شئ صعب للغاية بالنسبة للطفل بعمرها، وأن الحالات الفردية التى عادت للمؤسسات من جديد بيتم تأهيل الطفل لأنه يتعرض لأزمة نفسية كبيرة.

أزمة بسبب التخلي عن طفل بعد احتضانه؟ شوف التفاصيل

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock