حول العالم

بسبب وحل الفيضانات.. إيقاف مراسلة ألمانية عن العمل

أوقفت محطة “RTL” الألمانية مراسلة لديها عن العمل، بعد تداول مقطع فيديو مثير للجدل ظهرت فيه هي تلطخ وجهها بالطين أثناء تغطيتها للفيضانات.

ووفقا لـ موقع “دويتشه فيله” فقد كانت المراسلة سوزانا أولين، التي تبلغ من العمر 39 عاما، وهي تغطي نفسها بالطين بمنطقة باد مونيسترايفيل، وتساهم في أعمال التنظيف، مما جعل التقرير التلفزيوني مؤثرا للغاية بعد أن أوحت للمشاهدين بأنها تساعد المتضررين من الفيضانات.

نرشح لك: يثير الرعب على “تيك توك”.. قصة الناجي الوحيد من البشر في 2027

لكن لم يدم الأمر طويلا، بعد تداول مقطع فيديو فضح أمرها ووثق لحظة تلطيخ نفسها قبل انطلاق التصوير، مما دفع المحطة الألمانية إلى حذف التقرير ووقف المراسلة عن العمل.

ووفقا لـ صحيفة “بيلد” فقد علقت المتحدثة باسم المحطة على الواقعة قائلة: “إن تصرفات مراسلتنا تتعارض بوضوح مع المبادئ الصحفية ومعاييرنا الخاصة. لذلك قمنا بوقفها عن العمل على الفور بعد أن علمنا بالواقعة”.

فيما أشارت نفس الصحيفة إلى أن المحطة الألمانية كانت على علم بما فعلته المراسلة إلا أنها لم تصدر قرار بوقفها إلا بعد انتشار الفيديو.

من جانبها، نشرت المراسلة الموقوفة عبر إنستجرام منشورا أعربت من خلاله عن اعتذارها، حيث كتبت: “لقد ارتكبت خطأ فادحًا يوم الاثنين في منطقة الفيضانات قبل بدء برنامج صباح الخير ألمانيا “.

يذكر أن المراسلة الموقوفة كانت قد بدأت العمل في المحطة منذ عام 2008، فيما قدمت مؤخرًا برنامج “صباح الخير ألمانيا”، والذي يعد أحد أبرز برامج القناة.

يشار إلى أن هذه الفيضانات راح ضحيتها حوال 170 شخصًا في ألمانيا.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock