حول العالم

كيف واجه فيسبوك وتويتر الإساءات العنصرية ضد لاعبي إنجلترا؟

أسماء مندور ـ تكتب عن لاعبي إنجلترا

صرحت شركتي فيسبوك وتويتر أنهما يعملان على إزالة التعليقات المسيئة عنصريًا، الموجهة ضد أعضاء الفريق الإنجليزي لكرة القدم، بعد خسارة مفجعة في نهائي بطولة أوروبا 2020 يوم الأحد الماضي.

قال عمالقة مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة إنهم أزالوا المحتوى العنصري، الذي أثار غضب القادة السياسيين البريطانيين، حيث أصدر موقع تويتر، يوم الإثنين، بيانًا يدين “الإساءة العنصرية المقيتة” الموجهة ضد لاعبي كرة القدم، وقال إن الإساءات “لا مكان لها على الإطلاق” على موقعه.

نرشح لك: كيف تحول الأزمة الإعلامية إلى فرصة مربحة؟

وقالت المنصة إنها حذفت آلاف التغريدات وعلقت مجموعة من الحسابات. وأعلن متحدث باسم تويتر أنه خلال الـ 24 ساعة الماضية، وعبر مزيج من الأتمتة القائمة على التعلم الآلي والمراجعة البشرية، أزالوا أكثر من 1000 تغريدة، وقاموا بتعليق عدد من الحسابات، بشكل دائم، بسبب انتهاك القواعد والمعايير الأخلاقية.

جاءت هذه الإجراءات بعد سلسلة من الرسائل المسيئة على تويتر وإنستجرام وفيسبوك، موجهة، بشكل خاص، إلى ماركوس راشفورد، وجادون سانشو، وبوكايو ساكا، اللاعبون الثلاثة الذين أضاعوا ركلات جزاء المنتخب الإنجليزي يوم الأحد.

من جانبه، قال متحدث باسم تويتر: “الإساءة العنصرية المقيتة التي استهدفت لاعبي إنجلترا الليلة الماضية ليس لها مكان على الإطلاق على تويتر”. كما صرح فيسبوك، في وقت سابق، في بيان، أنه أزال التعليقات والحسابات التي تسيء إلى لاعبي كرة القدم في إنجلترا الليلة الماضية، وسيواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد أولئك الذين يخالفون السياسات والشروط الخاصة بالمحتوى. في حين أعرب رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” وقادة آخرون عن استيائهم من إساءة الاستخدام عبر الإنترنت.

من محمد صلاح لهنيدي والسقا.. غرائب وطرائف فوبيا المشاهير.. مانجا وحشرات وشموع!

إجازة رسمية من 19 إلى 24 يوليو

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock