شاشة

سبب اختلاف نهاية مسلسل “بين السما والأرض” عن الفيلم

كشف المخرج محمد العدل، عن السبب الذي أدى إلى قيامهم بتغيير نهاية مسلسل “بين السما والأرض”، الذي عرض ضمن الموسم الرمضاني الماضي.

قال “العدل” خلال لقائه في برنامج “مساء dmc“، إن هذه النهاية تم تبنيها وفقا لوجهة نظره منذ البداية، وذلك بعد نقاشات دارت بشأنها بينه وبين فريق العمل.

نرشح لك: مأساوية.. نهاية مسلسل بين السما والأرض

من جانبه، قال الفنان محمد ثروت، الذي جسد دور “أبو الوفا”، إن فريق العمل كان على علم تام بأنه سيتم مقارنتهم بالفيلم، الذي يعتبر من أفضل أفلام السينما المصرية، ولذلك وصف الأمر بأنه كان تحديا كبيرا.

تابع معلقا على النهاية، قائلا إنها كانت جديدة ومواكبة للأحداث، مؤكدًا أنها لم تكن عقاب بقدر ما كانت تطور للأحداث، معلقًا: في شخصيات الموت ليهم كان رحمة زي أبو الوفا عشان كان هيخرج ويتظلم تاني”.

عن بين السما والأرض

“بين السما والأرض” من بطولة هاني سلامة ودرة ويسرا اللوزى وسوسن بدر ونجلاء بدر ونورهان وندى موسى وأحمد بدير ومنى عبد الغني ومحمود الليثي وأحمد السلكاوي ومصطفى درويش، وسيناريو وحوار إسلام حافظ، والقصة مأخوذة عن قصة الأديب الكبير نجيب محفوظ، إخراج ماندو العدل، إنتاج شركة سينرجي.

قصة بين السما والأرض

قصة “بين السما والأرض” للأديب الكبير نجيب محفوظ، تم تقديمها من قبل في فيلم يحمل نفس الاسم ومن بطولة هند رستم وعبد السلام النابلسي وعبد المنعم إبراهيم ومحمود المليجي ومن إخراج صلاح أبوسيف، وتطرق إلى شخصيات من مستويات اجتماعية وثقافية وأعمار مختلفة تتقابل لأول مرة في مصعد كهربائي بأحد المباني في القاهرة.

برومو المسلسل

طرحت قناة ON البرومو الرسمي للمسلسل، وبدأ بصوت الفنان هاني سلامة وهو يقول: “أحيانا بتحطنا الحياة في اختبارات صعبة” ليبدأ استعراض مقتطفات من المشاهد تنذر بحياة الأبطال وما يمرون به وصولا لحبسهم داخل أسانسير نتيجة تعطله وانقطاع الكهرباء وتفجر الخلافات بينهم بسبب صعوبة الموقف ولاختلاف شخصياتهم.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock