حول العالم

لإيذاء صديقته السابقة.. القبض على إيطالي استأجر قاتل عبر “الدارك ويب”

محمد إسماعيل الحلواني

ألقت السلطات الإيطالية القبض على خبير في تكنولوجيا المعلومات يبلغ من العمر 40 عامًا بسبب استئجاره قاتلًا محترفًا على شبكة الإنترنت المظلمة “الدارك ويب” لإيذاء صديقته السابقة التي تركته وإحداث إصاباتٍ بالغة بجسدها.

وذكر مسؤولو الشرطة – في تصريحات لموقع مؤسسة مكافحة الجريمة المنظمة والفساد “OCCRP” – أن المشتبه به خبير في تكنولوجيا المعلومات من منطقة لومباردي الإيطالية وأنه أصدر تعليماته للقاتل المحترف بالهجوم على صديقته السابقة عن طريق موقع اغتيالات على شبكة الإنترنت المظلمة، ودفع للمهاجم ما قيمته 10000 يورو وكان الدفع بالعملة المشفرة “البيتكوين”.

نرشح لك: إجراءات تأديبية ضد عنصريين نظموا مزاد لبيع زملائهم السود

تلقت سلطات إنفاذ القانون الإيطالية تنبيهًا بطلب قتل الفتاة بعد أن اعترض مسؤولون من دولة أوروبية أخرى المحادثات التي دارت بين الخبير والمجرم، واستخدمت نصوص المحادثات كدليل إدانة.

وساعدت منظمة البوليس الأوروبي “يوروبول” السلطات الإيطالية في تتبع وتحديد وسيط البتكوين الذي اشترى منه المشتبه به العملات المشفرة، وقام الوسيط بدوره بالكشف عن هوية الشخص الذي طلب القتل.

قالت السلطات الإيطالية إنها نجحت في منع المشتبه به من تنفيذ الجريمة، وكانت خطة المعتدي تعتمد على إصابة الضحية بالحمض لكي تقضي بقية حياتها على كرسي متحرك.

هذه ليست المرة الأولى التي تسجن فيها السلطات مشتبهًا به لطلب خدمات قاتل محترف على الدارك ويب.

انتشرت المواقع التي تعلن عن “خدمات” القتل والتعذيب على الشبكة المظلمة طوال السنوات الماضية، حتى أن بعضها يعرض تسميم الضحية أو ضربها أو إصابتها بالعمى وفقًا لقائمة الأسعار.

في حالة مماثلة، ذكر ممثلو الادعاء الأمريكيين أن امرأة من ولاية إلينوي اعترفت في 2019 بالذنب لمحاولة قتل من الدرجة الأولى. اعترفت بأنها استأجرت شركة على الدارك ويب لقتل زوجة رجل كانت على علاقة به.

دفعت المرأة ما يعادل 12000 دولار بعملة البيتكوين لشبكة Sicilian Hitmen International Network، وهي عبارة عن موقع اغتيالات على الشبكة المظلمة.

قال الخبراء والمسؤولون عن تطبيق القانون لصحيفة نيويورك تايمز العام الماضي إن هذه المواقع هي مجرد عملية احتيال مربحة أخرى تسعى إلى الاحتيال على الأشخاص الذين يطلبون القتل، خاصة أنه لا توجد طريقة لضمان أن القاتل سوف يرتكب جريمته. بدلاً من ذلك، ينتهي الأمر بالأشخاص الذين يستأجرون القاتل في السجن إذا نجحت الشرطة في القبض عليهم.

الدارك ويب

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock