حول العالم

غضب بسبب تعليق “بي بي سي” برامجها لتغطية وفاة الأمير فيليب

محمد إسماعيل الحلواني

ذكرت صحيفة “الجارديان” أن هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي تلقت رقماً قياسياً من الشكاوى، بلغ أكثر من 110994 شكوى بسبب تغطيتها لوفاة الأمير فيليب؛ زوج ملكة إنجلترا.

وقال موقع Business Insider: “في أعقاب إعلان قصر باكينجهام خبر وفاة الأمير، دوق إدنبرة، يوم الجمعة، أوقفت بي بي سي برامجها المعتادة، وخصصت الهواء لبث الأخبار ذات الصلة بوفاة الأمير الراحل ومآثره”.

نرشح لك: بي بي سي تكشف تعري الأطفال أمام الغرباء على تطبيق “أوميجلي”


وتسابقت وسائل الإعلام على تغطية وفاة الأمير فيليب في جميع أنحاء العالم، لكن العديد من البريطانيين انزعجوا بسبب توقف أو تأجيل برامجهم التلفزيونية والإذاعية المفضلة.

وبدلاً من البرامج الطويلة مثل “EastEnders” و”MasterChef”، بثت شبكة بي بي سي تغطية إخبارية خاصة عن حياة ومآثر الأمير فيليب كما تم إيقاف بث “بي بي سي 4” الذي يركز على الفنون، ووفقًا لموقع Business Insider رفضت بي بي سي التعليق على شكاوى المشاهدين.

كما قامت القنوات التلفزيونية الرئيسية الأخرى في المملكة المتحدة ، ITV والقناة 4 ، بتعديل برامجها بعد وفاة الأمير فيليب.

وقالت الجارديان إن تغطية وفاته هي الآن الموضوع الأكثر إثارة للشكوى من هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، متخطية بذلك 63000 شكوى تم إرسالها إلى بي بي سي في العام 2005 لبث فيلم “جيري سبرينجر: الأوبرا”.

قالت إحدى الشكاوى التي اطلعت عليها الصحيفة: “لماذا لم تخصص قناة واحدة فقط لأولئك الذين يرغبون في الاستماع إلى هذا الهراء لكي يتمكن بقيتنا من الاستمتاع ببعض الموسيقى”.

ركزت معظم الشكاوى المقدمة بشأن الأمير فيليب على الكم الهائل من المحتوى، على الرغم من أن 400 شخص اشتكوا أيضًا من ظهور الأمير أندرو في اللقطات، وكان أندرو قد تعرض لانتقادات على نطاق واسع بسبب صداقته لـ”جيفري إبستين” المدان بارتكاب جرائم جنسية. كما اتهم أندرو نفسه بالاعتداء الجنسي على الفتاة “فيرجينيا جوفري”، وهو ما نفاه.

فيما يتعلق بالأمير فيليب، اشتكى 233 شخصًا من أن مذيعي ومذيعات بي بي سي لم يرتدوا ملابس لائقة بما فيه الكفاية بتغطية حدث الوفاة، واشتكى 116 شخصًا من أن الشبكة  جعلت من السهل جدًا تقديم شكوى بشأن عملها.

وذكرت الصحيفة أيضًا خلال عطلة نهاية الأسبوع أن الشبكة قد حذفت نموذجًا عبر الإنترنت يستخدم لتقديم الشكاوى حول تغطية وفاة فيليب بعد تلقي عدد كبير منها.

وقالت إنها ستدرج معلومات حول عدد الشكاوى في تقريرها الأسبوعي، الذي سينشر في 15 أبريل. ومن المقرر أن تقام جنازة الأمير فيليب في قلعة وندسور يوم السبت المقبل.

نرشح لك: اتهام “BBC” بإجراء مقابلة عدائية مع رئيسة المجلس الإسلامي في بريطانيا

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock