الأخيرة

نيويورك تايمز: عبارة “بلاس” أصبحت عبء على منصات البث

محمد إسماعيل الحلواني

سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على أضرار عبارة “بلاس” التي تتسابق منصات البث على الاستعانة بها من أجل اجتذاب الجمهور إلى المحتوى السينمائي والتلفزيوني، مؤكدة أن أبرز هذه الأضرار هو تحول الميزات الإضافية إلى مجرد “كلاشيه” خالٍ من المضمون.

مع انتشار المنصات العديدة، تحولت عبارة “بلاس” (+) إلى إشارة لساعات لا حصر لها من العروض بناءً على الطلب. تحمل الكثير من المنصات علامة “بلاس” بما في ذلك ESPN+ التي انطلقت لأول مرة في 2018، و”آبل تي في بلاس” التي بدأت البث في 2019 و”ديزني بلاس”، و”BET+” أيضًا في نفس العام، ومنصة “AMC+” في 2020 و”ديسكوفري بلاس” في 2021. وأمس الأربعاء انضمت إلى هذه العائلة الكبيرة من المنصات خدمة بث جديدة، مع تغيير علامة ViacomCBS التجارية إلى CBS All Access. وقررت الشركة تسميتها “باراماونت بلاس”

نرشح لك: تحويل رواية “جاتسبي العظيم” إلى مسلسل رسوم متحركة

نقلت التايمز عن “مايك كار”، المؤسس المشارك لشركة NameStormers للعلامات التجارية قوله: “قد يكون وضع علامة الجمع (+) على اسم استوديو أفلام مشهور طريقة فعالة للغاية لإخبار العملاء بأن المنصة تقدم أفلامًا وشيئًا إضافيًا. أو قد تكون “كارثة”.

تابع “كار”: “الميزات الإضافية هي فكرة رائعة قصيرة المدى ولكنها تتحول إلى فكرة كابوسية طويلة الأجل”. تجدر الإشارة إلى أن “كار” شارك في إيجاد أسماء لآلاف العملاء، بما في ذلك الاسم التجاري لشركة CarMax، شركة السيارات المستعملة، والاسم التجاري لشركة Angry Orchard، المتخصصة في صناعة وتعليب عصير التفاح.

أوضح “كار” أن أول أضرار علامة بلاس هو أن تجد شركات البث نفسها مضطرة لأن “تدور في فلك مصطلح عام لأن جميع منافسيها يفعلون الشيء نفسه”.

يعود استخدام علامة بلاس إلى عام 1984 على الأقل، عندما ظهرت القناة التلفزيونية الفرنسية “+Canal” لأول مرة. وكانت جوجل تدور في فلك التريند خلال الفترة من 2011 إلى 2019، بشبكتها الاجتماعية “جوجل بلاس – Google+”. واستخدمتها منصة البث Hulu في عام 2010، عندما بدأت خدمة الاشتراك في Hulu Plus. وفي عام 2015، استغنت الشركة عن علامة الجمع (+) وأصبح الاسم Hulu فقط، وقالت: “جمهورنا العزيز.. استمتعتم بصديقنا القديم هولو بلاس، لكن حان الوقت للعودة إلى الأصل.. سنستمر”.

جاء تريند “بلاس” في أعقاب جنون أسماء عصر الدوت كوم الذي شهد هيمنة للحرف “e” في التجارة الإلكترونية والتأمين الإلكتروني، والتعلم الإلكتروني، إلخ.. إما دلالة “بلاس” فقد تكون وعدًا بمزيد من الترفيه عبر الإنترنت. وهناك تريند آخر خاص بشركة “آبل” بالحرف الصغير “i” في العديد من الأمثلة سواء المنتجات أو الخدمات.

أصبحت علامة “بلاس” شائعة في صناعة البث المباشر لدرجة أن نجم السينما ورجل الأعمال “ريان رينولدز” سخر من هذا التريند في إعلان تجاري لشركة Mint Mobile اللاسلكية الخاصة به. وروّج ساخرًا لخدمة بث خيالية سماها: Mint Mobile Plus.

ووفقًا للتايمز، يؤكد العديد من خبراء ومصممي العلامات التجارية المحترفين أن استخدام علامة “بلاس” قد يؤدي في النهاية إلى إعاقة نمو الشركات.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock