شاشة

ابنها عمره 19 سنة.. ريهام عبد الغفور تروي موقفا كادت تعتزل بسببه

دنيا شمعة

حلت الفنانة ريهام عبد الغفور ضيفة على برنامج “it’s show time” مع الإعلامية هبة الأباصيري، عبر شاشة “cbc”.

تحدثت “ريهام” خلال اللقاء عن علاقتها بابنها وبوالدها، وعن ذكريات مراهقتها، مرورًا بآخر أدوارها.

نرشح لك: ريهام عبد الغفور: التمثيل عالجني من عقد حياتي

يرصد إعلام دوت كوم فيما يلي أبرز تصريحات ريهام عبد الغفور:

1- لو أبويا مش في حياتي مكنتش عرفت أحقق أي حاجة، هو دايمًا سندي المادي والمعنوي ولما باجي أشتري حاجة هو اللي بيسلفني فلوسها لدلوقت.

2- في سن مراهقتي مارست الباليه لفترة قصيرة، وأردت أن استمر في المجال لكن أهلي لم يتحمسوا له، وبعدها اهتممت لفترة بأمور الديكور والتنسيقات.

3- كنت رفيعة جدًا وأنا صغيرة وكنت حاسة أني مش جذابة خالص، وكنت عاوزة أبان أتخن فكنت بلبس بنطلونين فوق بعض.

4- أشعر بالرعب عند قيادة ابني للسيارة، ولم أسمح له بعمل رخصة قيادة رغم تجاوزه السن القانوني.

5- ابني أصبح عمره 19 عاما، ويدرس حاليًا الإخراج والتصوير في “vancouver film academy”، وهو صديقي للغاية وعلاقتنا أشبه بالكتاب المفتوح.

6- دخلت كلية تجارة بعد إعادتي للثانوية العامة، وعند بداية دخولي للتمثيل وقعت في موقف محرج مع الفنان محمد فاضل وصفني فيه بالتمثال، وكنت قررت أن أتوقف عن التمثيل بعده.

7- أدائي في “إلا أنا” لم يكن بناءً على تجربة شخصية، وأي دور يكون مبني على ما نراه خلال حياتنا على مر السنين، لكن أهم شيء إننا نصدق الشخصية.

8- تجربتي مع يحيي الفخراني في المسرح، كانت التزام كبير بالنسبة لي خصوصًا مع وجود أطفالي، لكن العمل مع دكتور يحيي غير شكل أدائي بشكل كبير.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock