تحليل

منع فانتشار فنجومية.. تطور أزمة مطربي المهرجانات خلال 400 يوم

أسماء شكري

في مطلع عام 2020؛ كان الهجوم على مطربي المهرجانات قويا، والانتقادات الموجهة إليهم تحتل مساحة كبيرة من الأخبار وترندات السوشيال ميديا، أما حاليا وبعد مرور عام على تلك الأزمة؛ فقد تغير الوضع تماما.

أصبح مطربو المهرجانات الآن نجوما على الساحة، سواء في الحفلات داخل وخارج مصر أو الظهور في البرامج التلفزيونية وصولا إلى مشاركتهم في الإعلانات، حتى إذا ما قارنا وضعهم حاليا بما كان عليه قبل عام؛ لتعجبنا مما وصلوا إليه ومن تغير النظرة إليهم، ولكي نفهم أسباب هذا التغير؛ علينا الرجوع إلى تسلسل الأزمة.

نرشح لك: 5 ملاحظات على إعلان هشام ماجد وشيكو وعمر كمال مع اتصالات

قرار المنع

نقابة الموسيقيين أصدرت قرارا في أغسطس 2019 بمنع التعامل مع 16 من مطربي المهرجانات من بينهم حمو بيكا، ولكن القرار لم يُفعّل بشكل كامل إلا بعد مرور عدة شهورعندما هدد بيكا بتحطيم مبنى النقابة في أكتوبر من نفس العام؛ بسبب عدم الموافقة على إعطائه تصريح بالغناء، ورفع ضده هاني شاكر نقيب الموسيقيين قضية يتهمه فيها بالإساءة إليه وإلى النقابة.

تلا هذا الموقف طرح حسن شاكوش وعمر كمال لأغنية بنت الجيران في ديسمبر 2019؛ والتي كانت سببا قويا في تفعيل قرار المنع وتنفيذه بحسم، خاصة مع الهجوم القوي على الأغنية بسبب تضمنها لجملة: “أشرب خمور وحشيش”؛ وما زاد الوضع سوءا غناء شاكوش وكمال للأغنية في حفل باستاد القاهرة بمناسبة عيد الحب 2020؛ وهو ما أدى لتصاعد أزمة مطربي المهرجانات وتوجيه اللوم لنقابة الموسيقيين؛ إذ كيف تصمت على غناء تلك الألفاظ في حفل رسمي وعلى الملأ؟

أصدرت النقابة في 17 فبراير 2020 قرارا جديدا تضمن التنبيه على جميع المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات (الذين ذكرت أسماءهم نصا)، محذرة المنشآت المخالفة للقرار باتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، فأصبح مطربو المهرجانات ممنوعين من الغناء داخل مصر، وبدأت الآراء تنقسم ما بين مؤيد للقرار ومعارض له.

نتيجة عكسية

أحدث الهجوم على مطربي المهرجانات وقرار منعهم من الغناء ضجة كبيرة على الساحة الفنية، وجاءت النتائج عكسية؛ إذ أكسبهم القرار تعاطف الجمهور وبعض المشاهير؛ الذين دافعوا عنهم مطالبين بإعطائهم الفرصة وترك الحكم للجمهور، ولكن الهجوم استمر؛ فاضطر أصحاب أغنية “بنت الجيران” إلى استبدال الجملة التي أحدثت هذا الهجوم بجملة: “من غيرك مش هعيش”، في نسخة جديدة من الأغنية.

الهجوم على “بنت الجيران” جعلها تنتشر بشكل أكبر وحققت نجاحا ساحقا ليس في مصر فقط ولكن في الوطن العربي أيضا، وبدأ الجمهور يردد اسمي حسن شاكوش وعمر كمال، وحققت الأغنية ملايين المشاهدات على موقع يوتيوب، بل ونالت المركز الثاني في ترتيب أكثر الأغاني استماعًا بالعالم عبر تطبيق ساوند كلاود.

الظهور في البرامج

شيئا فشيئا بدأت شهرة مطربي المهرجانات تزداد، وتتداول أسماؤهم بكثرة خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتلاها استضافة شاكوش وكمال في عدد من البرامج التلفزيونية للحديث عن أزمة “بنت الجيران” وتوضيح وجهة نظرهما، وشهد شهر رمضان 2020 ظهورا مكثفا لهما ولحمو بيكا في برامج الموسم، فرأينا بيكا وشاكوش وكمال ضيوفا على حلقات برنامج شيخ الحارة، كما استضاف رامز جلال بيكا وشاكوش في برنامجه رامز مجنون رسمي؛ ومن هنا حقق الثلاثي تحديدا شهرة وانتشارا واسعا.

أغاني شاكوش وكمال و “باتون ساليه” بيكا!

بعد موسم رمضان الماضي، حققت أغاني حسن شاكوش وعمر كمال مثل عود البطل ولخبطيطا وغيرهما نجاحا كبيرا وأيضا الأغاني المنفردة لكل منهما، واستمرت شهرتهما من خلال تقديمهما لتلك الأغاني؛ حتى أصبحا نجمين مطلوبين في أغلب الحفلات والمناسبات والأفراح خارج مصر، ولكن في الداخل ظلا ممنوعين من الغناء وفقا لقرار النقابة.

أما حمو بيكا فقد اختلفت طريقة انتشاره وتداول اسمه على الساحة؛ إذ ساهمت عفويته في الكلام في شهرته أكثر من الأغاني التي قدمها بعكس شاكوش وكمال؛ لدرجة أن بعض عباراته أصبحت إفيهات شهيرة وانتشرت في كوميكس وخلال فيديوهات تيك توك، مثل جملته في إحدى أغانيه: “باتون باليه بالسمسم هات” والتي نطقها “باليه” بدلا من “ساليه”، وانتشر هذا المقطع عبر السوشيال ميديا بقوة وساهم في ترديد اسمه بكثرة بسبب السخرية من الكلمة.

نفس الحال في فيديو لـ بيكا من مهرجان وشوشة لعام 2020 الذي حصل فيه على جائزة أفضل مطرب مهرجانات، إذ أثار ظهوره على السجادة الحمراء سخرية الحضور ومستخدمي السوشيال ميديا؛ بسبب ارتباكه خلال تصوير الصحفيين له وقوله باستياء: “ما أنا مش عارف أبص فين يا جماعة”.

حمو بيكا والنقابة

في أكتوبر 2020، حُكم على حمو بيكا في قضيته مع النقابة بالحبس عامين مع الشغل وكفالة 5 آلاف جنيه مع تغريمه 200 ألف جنيه؛ وظهر بعدها في مداخلات هاتفية خلال أكثر من برنامج وأيضا في عدة فيديوهات على صفحته عبر فيسبوك وهو يعتذر لهاني شاكر وللنقابة عما بدر منه، حتى أعلن شاكر في ديسمبر الماضي تنازله عن القضية بعد اعتذار بيكا، وتم إيقاف تنفيذ الحكم والتصالح ما بين الطرفين.

النتائج بعد عام

أصبح مطربو المهرجانات خاصة بيكا وشاكوش وكمال في مكانة مختلفة تماما عن وضعهم قبل عام من الآن؛ إذ ساهمت كل تلك الأحداث في تصاعد نجوميتهم، وحصل عمر كمال على تصريح بالغناء من نقابة الموسيقيين، أما حسن شاكوش فينتظر البت في طلبه من قِبل النقابة، بينما لم يحصل بيكا على تصريح بالغناء حتى الآن وما زال موقف النقابة منه كما هو، ولكن على الجانب الآخر يتابع صفحاتهم على السوشيال ميديا الملايين، وتنال أخبارهم سواء الفنية أو الشخصية اهتماما من المواقع الإخبارية والجمهور.

برامج وحفلات وإعلانات

بات حمو بيكا وحسن شاكوش وعمر كمال الآن نجوما أساسيين في حفلات المشاهير ومناسباتهم الخاصة؛ ليس بصفتهم مطربين فقط وإنما كضيوف مرحب بهم؛ ومثال حي لذلك أزمة تواجدهم في حفل زفاف هنادي مهنا وأحمد خالد صالح؛ وتأكيد الزوجين على أنهما هما من دعيا الثلاثي للحضور، بل وأصبحوا مطلوبين في الحفلات أكثر من باقي المطربين المعروفين.

أما في البرامج التلفزيونية فالحال تغير الآن، فبعدما كانوا يظهرون خلالها في بداية الأزمة للحديث عن قرار المنع ودفاعا عن أنفسهم ضد الهجوم؛ أصبحت البرامج تستضيفهم حاليا بصفتهم من المشاهير وللحديث مشوارهم الفني وعن أغانيهم بل وحياتهم الشخصية، فرأينا عمر كمال ضيفا مع أبلة فاهيتا، وحسن شاكوش وحمو بيكا ضيفان على حلقات برنامج ليلة الخميس بجانب نجوم كبار أمثال رانيا يوسف وصلاح عبد الله، بل وأعلن الفنان أحمد الفيشاوي عن ظهور بيكا كضيف شرف في فيديو كليب “نمبر 2” الذي انتهى الفيشاوي من تصويره مؤخرا.

وخلال عام 2020 شارك حمو بيكا وحسن شاكوش وعمر كمال في مجموعة إعلانات دعائية لعدد من المنتجات، ولكن مؤخرا يبدو أنهم سوف يقتحمون الحملات الدعائية لكبرى الشركات؛ مثلما شارك عمر كمال مؤخرا الفنانين شيكو وهشام ماجد في أحدث إعلانات شركة اتصالات لخدمات المحمول، وغنّى معهما على طريقة الراب.

الممنوع مرغوب

بعد مرور عام على أزمة مطربي المهرجانات، النتيجة الآن أصبحت واضحة: نجاح كبير وشهرة واسعة وظهور فني وإعلامي متزايد، وهو تجسيد لمقولة: “الممنوع مرغوب”؛ فالهجوم العنيف ضدهم في البداية وقرار منعهم من الغناء جعل قطاعا كبيرا من الجمهور يبحث عنهم ويستمع إلى أغانيهم “الممنوعة”؛ وهو ما أدى في النهاية إلى أنهم أصبحوا نجوم الساحة!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock