تحليل

في هدوء يشبه اسمه.. رحيل هادي الجيار موسيقار المشاغبين

أسماء شكري

يقول المثل الشعبي: “لكل إنسان من اسمه نصيب”، ينطبق ذلك على الفنان هادي الجيار الذي وصفه كل من تعامل معه بالهدوء والطيبة والاحترام، فضلا عن موهبته الكبيرة وعبقرية أدائه في كل دور قدمه خلال مسيرته الفنية التي استمرت لأكثر من 50 عاما؛ ولم يوقفها إلا وفاته اليوم نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا اللعين.

هادي الجيار فنان أكاديمي خريج معهد الفنون المسرحية، وكان من دفعته فنانون كبار من بينهم محمد صبحي ونبيل الحلفاوي ولطفي لبيب وشعبان حسين، كانت مشاركته في مسرحية مدرسة المشاغبين في بداية السبعينيات هي بداية انطلاقته الفنية بجانب مجموعة من الشباب وقتها الذين جمعهم حب التمثيل والأحلام والطموحات التي تمنى أن يصل إليها كل منهم، وقدم خلالها الجيار دور شاب يحب الموسيقى ويتمنى أن يصبح موسيقارا كبيرا.

نرشح لك: وفاة الفنان هادي الجيار

رأينا عادل إمام وسعيد صالح ويونس شلبي وأحمد زكي أبطال في السينما والتلفزيون، ولكن هادي الجيار بالرغم من موهبته العظيمة إلا أنه الوحيد من بين المشاغبين الذي لم يحظ بأدوار البطولة، ولكنه لم يؤرقه هذا الأمر واستمر يقدم أدوارا ثانية وربما ثالثة ولكن بأداء رائع وصدق وإتقان، فقدم مثالا رائعا على أن قيمة الفنان لا تتلخص في أدوار البطولة، وإنما هو بطل في كل دور يقدمه طالما بذل فيه كل ما بوسعه ونجح في الوصول إلى قلوب الجمهور.

هادي الجيار لم يحصر نفسه في أدوار بعينها، فوجدناه يقدم أدوار الخير والشر والكوميديا، فكل دور أمتعنا به قدمه بحب وتفاني، فصدقناه وهو منعم الضو في المال والبنون، وأمتعنا بأدائه في شخصية صبري العزايزي في الضوء الشارد، وقدم لنا نموذج الشاب المهذب الشريف في دور سيد العربي في الراية البيضا، وأبهر الجميع بأدائه العبقري في شخصية عزت الطحان خلال مسلسل ولد الغلابة.

نرشح لك: هادي الجيار: “بستمتع بأداء أدوار الشر”


على مدار العشرين عاما الماضية، شارك هادي الجيار أغلب نجوم الأجيال الجديدة في أعمالهم الفنية، وظل متواجدا على الساحة الفنية طوال حياته ولم يختَر الابتعاد مثلما فعل الكثيرون من أبناء جيله، فاتخذ قراره بأن يظل موجودا ويتكيف مع كل تغيير يطرأ على المجال، لذلك رأيناه مشاركا في كل عام تقريبا في عمل فني أو أكثر، كان آخرهم مع الزعيم عادل إمام في فلانتينو خلال موسم دراما رمضان 2020 ومسلسل شديد الخطورة الذي عُرض في نفس العام.

هادي الجيار ظل لآخر وقت في حياته يمارس التمثيل لشدة حبه لفنه، وكان من ضمن فريق العمل لمجموعة من الأعمال الفنية الجاري إنتاجها وأبرزها مسلسلات الاختيار 2 وموسى وورد، ولكن لم يمهله القدر للظهور فيها، فرحل في هدوء مشابه لاسمه؛ ولكنه ترك محبة وقدرا كبيرا في قلوب زملائه من الفنانين؛ وترك ذكرى لن تُمحى داخل قلوب جمهوره.

نرشح لك: موعد جنازة هادي الجيار

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock