حول العالم

بسبب احتجاجات في الهند.. انتشار غلاف مزيف لـ “ناشيونال جيوغرافيك”

محمد إسماعيل الحلواني

انتشرت صورة تظهر رجلاً يرتدي عمامة خضراء بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وتمت مشاركتها على نطاق واسع مع ادعاءات بأنها “صفحة غلاف مجلة ناشيونال جيوجرافيك”.

وعلق الآلاف من الهنود على الصورة مدعين أن مجلة ناشيونال جيوجرافيك قد غطت احتجاجات المزارعين على صفحتها الأولى وقال أحد المعلقين: “انظروا.. هذه أكبر احتجاجات في التاريخ تحدث في الهند الآن ولا يتم بثها على قنوات التلفزيون”.

نرشح لك: واقعة الأربعاء ليست الأولى.. أبرز حوادث اقتحام الكونغرس الأمريكي

وأرفق كثيرون الصورة التي أصبحت شهيرة في تغريداتهم ومنشوراتهم، بل وأعادت نشرها زعيمة الكونجرس الهندي “أجوي كومار”، معلقة على الصورة بقولها: “العالم يراقب ويرى كيف يخذلوننا!”، كما انتشرت الصورة أيضًا على فيسبوك.

في الجزء العلوي من غلاف المجلة المزيف، كُتبت عبارة “شتاء 2020، الأمر الذي قاد فريق تدقيق الحقائق الهندي التابع لموقع THELOGICALINDIAN.COM لتتبع مصدر الصورة، خاصة وأن صفحة غلاف ناشيونال جيوجرافيك تذكر دائمًا الشهر الذي نُشرت فيه وليس الموسم. ومن ثم، توصل الفريق إلى أن طريقة ذكر التاريخ مثيرة للشك.

وطابق الفريق الصورة المثيرة للجدل مع أغلفة سابقة للمجلة بأعدادها المنشورة في شهري نوفمبر وديسمبر 2020.

وفحص الفريق أيضًا صفحة غلاف ناشيونال جيوجرافيك لشهر يناير 2021. ولم يكن في أي من صفحات الغلاف صورة لرجل يرتدي عمامة. وبملاحظة الصورة المثيرة للجدل عن قرب وجد الفريق علامة مائية anoopreet مذكورة في الصورة.

وبحث الفريق عن anoopreet على محرك البحث جوجل ليقوده البحث إلى صفحة على إنستجرام ليكتشف نشر الصورة المثيرة للجدل بتاريخ 4 يناير الجاري.

وعلى إنستجرام، تمت مشاركة الصورة مع التعليق الذي يكشف عن حقيقتها: “هذا غلاف تخيلي لأغراض التعبير الفني فقط”، وهو من ابتكار رافي تشودري، المصور الصحفي بإحدى الشبكات الإخبارية. وبالتالي، توصل الفريق إلى أن الصورة التي يتم مشاركتها هي عمل فني وليست صفحة غلاف مجلة ناشيونال جيوجرافيك.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock