شاشة

“أبو الليف”: لو الشغل وقف هشغل عربيتي “أوبر”

عمر دياب

ذكر الفنان نادر أبو الليف، كواليس ابتعاده عن الوسط الفني خلال الفترة الماضية، وحقيقة ما تردد عن بيع سيارته الشخصية بسبب تراجع حالته المادية.

قال “أبو الليف” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي والإعلامية نجوى إبراهيم في برنامج “التاسعة” المذاع عبر القناة الأولى المصرية، مساء الخميس، إن سبب ابتعاده مؤخرا عن الساحة الفنية هو أنه يعمل من أجل أن يعيش “مستور”، وليس من أجل الكم وعدد الأغاني و ادخار الأموال.

نرشح لك:فاروق جعفر: عندي “خيبة أمل” في أولادي

أضاف أن الأخبار المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن بيع سيارته أو تشغيلها في خدمات النقل “أوبر”، حقيقية في حالة توقف العمل تماما، قائلا: “أمال هأكل عيالي منين؟”، موضحا أنه حاليا مستقر والأمور جيدة، مشيرا إلى أنه يطرح أغاني لكن بدون ترويج عنها، مؤكدا أنه يغني في الحفلات أكثر من الأفراح بسبب أن أغانيه لا تناسب الأفراح وتناسب الحفلات أكثر وتكون نوعية الأغاني الخاصة بالأفراح مستهلكة ولا تقدم جديد بحسب وصفه.

أكد أنه ليس ضد أغاني المهرجانات المنتشرة حاليا، لكنه ضد الكلمات الخارجة التي تُغنى فيها، متابعا: “غنيت مهرجان لكني لم أغني كلمات خارجة، التي لا أقبل أن يسمعها أبنائي أو زوجتي أو أي شخص من أسرتي”.

أشار “أبو الليف” إلى أن خلافه مع الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر مؤخرا تم فهمه بشكل خاطئ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لافتا إلى أنه حزين بسبب حديث “قمر” أنه له فضل عليه في مشواره الفني وهذا لم يحدث.

أوضح أنه كان يعمل وطرح عدد من الأغاني المعروفة قبل طرح أول ألبوم مع “بهجت قمر”، لافتا إلى أنه أول شخص أخذ أغاني منه في بداية مشواره، وكانت أغنية “حبيبي أخدته السيما”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock