خبر

الصيادلة عن لقاح فايزر: “مش هيوصل مصر قبل سنة”

هدير عبد المنعم

حذر الدكتور حاتم بدوي، سكرتير عام الشعبة العامة للصيادلة باتحاد الغرف التجارية، من الإفراط في التفاؤل بشأن الأدوية أو اللقحات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، موضحا أن هذه واقعية وليس تشاؤم.

تابع “بدوي” خلال حلقة أمس الثلاثاء من برنامج “التاسعة” المذاع على “القناة الأولى المصرية” ويقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، أن لقاح شركة فايزر هو اللقاح رقم 12 أو 13 على مستوى العالم، أي أن هناك حوالي 13 لقاح يتم العمل عليهم على مستوى العالم، مشيراً إلى أن قبل ذلك كان هناك لقاح جامعة أوكسفورد وكان الجميع متفائل به ولكن ظهرت له أعراض جانبية وتم إيقافه ثم العمل عليه مجددا.

نرشح لك: فعال بنسبة 90%.. تفاصيل لقاح كورونا الجديد


أوضح أن هذا وضع طبيعي لأي بحث علمي أو لقاح ولا بد أن يتم عمل تجارب سريرية وأن يأخذ وقته، ولكن لأن العالم مضغوط اقتصاديا ومتأثر بسبب وباء فيروس كورونا ” فده مخلينا زي الغريق المتشعلق في أي قشة تجيله” على حد وصفه.

تابع أنه في موضوع الصحة وموضوع اللقاحات والأدوية لا بد من التعامل مع الأمر بعناية شديدة جدا، لافتا إلى أن شركة فايزر أجرت التجارب على 25 ألف حالة ولا بد من وجود أعداد أكبر من ذلك بكثير حتى يمكن القول أن هذا اللقاح فعال.

أردف أن هذا اللقاح مصنوع بالشفرة الوراثية ويتطلب درجة حرارة سالب 70 أو سالب 80 لنقله، وتساءل: “أنا كمواطن مصري اللقاح ده هيوصلي امتى في مصر؟ أنا معتقدش قبل سنة”، مضيفا أن عدد الأشخاص في العالم حوالي 7 مليار شخص، واللقاح سيؤخذ على جرعتين، أي لا بد من وجود على الأقل مليار جرعة.

ذكر أن الإفراط في التفاؤل يهدر كل أدوات الوقاية والحماية وهذا خطأ، مضيفا: “دي المصيبة الكبيرة اللي بنقع فيها”، مؤكدا أنه لا بد من أخذ الموضوع بعناية شديدة ولا بد من الالتزام بالكمامة وبتعليمات وزارة الصحة.

نرشح لك: هل استعدت السوشيال ميديا للقاح كورونا؟

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock