شاشة

عمرو سمير عاطف: من حاول اغتيال نجيب محفوظ كان في نفس مدرستي

هدير عبد المنعم

علق الكاتب عمرو سمير عاطف، على وجوده يوم محاولة اغتيال الأديب نجيب محفوظ، وذكر أنه كان ذاهبًا يوم الجمعة لكازينو قصر النيل لحضور الندوة الأسبوعية لنجيب محفوظ، وأضاف أن “محفوظ” كان يأتي دائما في موعده ولكن في هذا اليوم تأخر.

تابع “عاطف” خلال حلقة مساء الجمعة من برنامج “المساء مع قصواء” الذي تقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، ويذاع على شاشة “TeN”، أنه وجد صحفي كبير جاء وأخبرهم أن نجيب محفوظ تعرض لحادث واصطدم بسيارة، وانتهى اليوم على أنه حادث بسيط.

نرشح لك: نصيحة نجيب محفوظ لـ محمد المنسي قنديل


استكمل أنه عندما عاد للمنزل وجد أخبار عن تعرض “محفوظ” لمحاولة اغتيال، موضحا أنه عرف بالصدفة بعد ذلك أن من حاول اغتيال نجيب محفوظ هو شخص كان معه بالمدرسة ولم يقرأ لنجيب من قبل.

ولفت إلى أن من أنقذ حياة نجيب محفوظ شخص دمياطي يعرف والده، وقال ضاحكا: “الدنيا صغيرة جدا بقيت حاسس أن فيه حاجة غريبة أوي”، موضحا أن هذا الشخص هو طبيب بيطري ولكنه تمكن من إيقاف نزيف “محفوظ”، وتوجه به إلى مستشفى الشرطة وأنقذ حياته.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock