حول العالم

روبرت ماكي يقدم دورة بدبي لسرد القصص

محمد إسماعيل الحلواني

تطلق أكاديمية “نيو ميديا” التي تتخذ من دبي مقراً لها، وهي مؤسسة أكاديمية رقمية تدعم جيلاً جديدًا من صانعي المحتوى في العالم العربي، برنامجًا لرواية القصص مدته ستة أيام يقدمه كاتب السيناريو والكاتب المسرحي الأمريكي “روبرت ماكي”، بصفته مستشار في سرد القصص في هوليوود، والحائز على جوائز، ويستعد لتقديم البرنامج افتراضيًا لطلاب الدورة الرقميين.

وتهدف الدورة إلى تنمية قدرات 1001 من رواة القصص من المنطقة العربية.

نرشح لك: دراسة: البريطانيون أقرب لاستبدال السوشيال ميديا بالخطابات البريدية

وقضى روبرت ماكي معظم حياته المهنية في التدريس لمشاهير الإعلام والأدب طريقة سرد القصص للسينما والتلفزيون والمجالات الأخرى التي تتطلب الكتابة الإبداعية.

وقدم مشورته لرواة القصص الأكثر تأثيرًا ونفوذاً في العالم – مثل مايكروسوفت ونايكي وسيمنز وبكسار وديزني وبي بي سي ونيكولوديون وميرماكس.

حصل خريجو دورات “ماكي” على 200 ترشيح لجوائز الأوسكار وبينها 60 جائزة أوسكار وتم ترشيحهم لأكثر من 1000 مرة لجائزة إيمي التلفزيونية وحصلوا على الجائزة 50 مرة.

وعلق راشد العوضي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية نيو ميديا على هذه الدورة قائلاً: “يجب على كل شركة أن تسعى جاهدة لتكون شركة محتوى في ظل الإعلام الجديد”. وتابع: “يجب أن يعني المحتوى الذي تنشئه شيئًا ما، واجعل جمهورك يتواصل معه، ويتوق إليه ويريد المزيد منه.

وأحد العناصر الأساسية للمحتوى الرائع هو القصة التي يتم تقديمها، وهي كيف يصبح المحتوى ذا مغزى، ولا يُنسى، وكيف يظل فعالاً، ودائم التدفق، وذا قيمة في النهاية فيما يتعلق بفن سرد القصص، لا يوجد إنسان أفضل من روبرت ماكي للتعلم منه، ورحبت نيوميديا بهذه الدورة، وأعربت على لسان رئيسها التنفيذي عن أملها في أن تكون تكون قادرة على منح العالم العربي القدرة على التعلم من “أعظم حكواتي لا يزال على قيد الحياة “.

تهدف الدورة التي تستغرق ستة أيام إلى تمكين منشئي المحتوى من سرد القصص الرائعة بشكل أكثر فعالية بغض النظر عن المجال الذي يعملون فيه، ومشاركة الخبرات المشتركة.

سيتم أيضًا ترجمة البرنامج مباشرةً إلى اللغة العربية، ويستهدف المسوقين، ومحترفي العلاقات العامة، والمبدعين، وكتاب السيناريو وأي شخص يحتاج إلى إنشاء سرد مقنع.

أضاف مُنشئ البرنامج والمحاضر روبرت مكي: “لا شيء يعبر عن رؤية ثقافة ما وقيمها بقوة مثل سرد القصص. تكشف القصة المحكية جيدًا عن تجربة إنسانية عالمية، ثم تغلف نفسها داخل تعبير ثقافي محدد.

نرشح لك: منظمة إغاثية: السوشيال ميديا تحذف أدلة جرائم الحرب

لقد استحوذت رؤية الأكاديمية الرائعة لمستقبل فن السرد في الشرق الأوسط على خيالي وحماسي.

سواء كان منشئو المحتوى العرب يعملون على الشاشة أو الصفحات أو المسرح أو المنصات الرقمية، في مجال الترفيه أو التسويق أو عالم الأعمال، فإن التعليم المتعمق سيعطي قصصهم الفريدة قوة في اقتحام العالم بجرأة.

وأنا مسرور وفخور للغاية لإضافة خبرتي إلى هذا المشروع الإبداعي الجريء “.

تأخذ الدورة المشاركين من خلال مبادئ بناء القصة مع تعريفهم بالأنماط الأساسية والأشكال العالمية. ويكشف “ماكي” النقاب عن حقائق الكتابة ويعلم الجماهير إتقان فن سرد قصة مقنعة أصلية مع احترام الجمهور المستهدف، ودون الحاجة إلى التكهن بما يرغب فيه السوق، ويتم وضع عنصر الأصالة في قلب إنشاء القصة الجذابة.

وذكرت مجلة broadcastprome.com أن التسجيل مفتوح الآن، مع بدء البرنامج لمدة ستة أيام في 23 نوفمبر 2020. ويتضمن جدول البرنامج يومين إضافيين مخصصين لجلسات أسئلة وأجوبة مدتها ثلاث ساعات مع “ماكي”.

New Media Academy brings Robert McKee’s storytelling programme to Arab World

الوسوم
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock