تحليل

5 أسباب وراء نجاح الإعلام المصري في مواجهة الإخوان

نجح الإعلام المصري في الأسابيع الأخيرة تقديم تغطية متميزة وواقعية للأوضاع الداخلية خاصة مع عملية التطوير الذي تشهده مصر في مختلف المجالات لاسيما من ناحية ازالة العشوائيات والتصالح في مخالفات البناء بما يقنن وضع جميع المباني والتأكد من سلامتها الانشائية، فضلاً عن انهاء مشكلة العشوائيات التي كان يعيش بها ملايين المصريين في زمن قياسي.

نرشح لك: الصحفي ليس حرا.. حتى اسألوا BBC

ومن خلال الشاشات والقنوات المصرية المختلفة نقلت صورة معبرة عن الواقع تنقل الواقع بمشكلاته وطرق التعامل معها، والاجراءات التي يتم اتخاذها.

شرح قانون التصالح
خصصت القناة الاولى بالتليفزيون المصري، وشاشة اكسترا نيوز ساعات طويلة من البث لشرح أبعاد قانون التصالح والتأكيد على أن الهدف منه هو مصلحة المواطن في المقام الأول مع التأكيد على تحميل المقاولين الذين قاموا بتشييد العقارات قيمة المخالفات المالية الواجب سدادها، والتي سيتم استخدامها في توصيل المرافق لهذه المناطق.

ومن خلال اتصالات هاتفية سواء مع الوزراء أو المحافظين أو المتحدثين الرسميين والمعنيين، تم شرح تفاصيل التعديلات الخاصة بقانون التصالح والرسوم التي يفترض سدادها والطريقة التي سيتم التعامل بها مع المخالفين خلال الفترة المقبلة بما يضمن حقوق المواطنين وعدم الاضرار بمصالحهم وتشريدهم كما حاولت قنوات الإخوان الترويج عبر شاشتها بخلاف الحقيقة.

وعبر اكثر من مؤتمر جرى بثه على قنوات المتحدة للخدمات الإعلامية لرئيس الوزراء والوزراء المعينين تم شرح القانون وتعديلاته وكان آخرها صباح اليوم، وهو ما تبعته تغطية مميزة في البرامج الاخبارية التي ناقشت جميع تفاصيل القانون وآثاره الايجابية على المواطنين.

إبراز المساجد الجديدة
بمشاهد لهدم زوايا مخالفة، استغلت قنوات الإخوان المشاهد المجتزئة من الصورة الكاملة لتعديات هذه المباني على حرم الطريق، لكن الصورة في الواقع كانت مختلفة تماماً وهو ما أبرزته التقارير الاخبارية المختلفة والاخبار التي نشرت على المنصات الإعلامية المختلفة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية المختلفة لتوضح أن جميع الزوايا المخالفة التي تمت ازالتها تم بناء مساجد حضارية أكبر منها.

للمشاهدة اضغط هنا

وعبر تغطياتها المختلفة نقلت المتحدة بتقارير مصورة على الهواء مباشرة شعائر الصلاة بمئات المساجد الجديدة على مستوى الجمهورية بداية من المساجد التي جرى انشاءها في السنوات القليلة الماضية وصولاً إلى المساجد الجديدة التي جرى افتتاحها في المناطق العشوائية بعد تطويرها على غرار ما حدث في محور المحمودية بالاسكندرية الذي شهد بناء 14 مسجد جديد بمساحات متباينة.

للمشاهدة اضغط هنا

مواجهة شائعات الإخوان
لعب الإعلام المصري دوراً هاماً في مواجهة الشائعات المختلفة التي تنطلق من منصات الإخوان الإعلامية والتي لا يوجد لها أي أساس من الصحة وجاء اخرها فرضة ضريبة على دفن الموتى، وهي واحدة من ضمن شائعات عديدة إما نفاها مجلس الوزراء عبر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وأبرزتها القنوات المصرية.

كما قامت قناة اكسترا نيوز بعرض لقاءات مع عدد من الشخصيات الاعلامية عن تاريخ الجماعة الارهابية والسياسة التي تقوم بها في التعامل مع المواطنين لكسب تعاطفهم وهي اللقاءات التي كشفت مبكراً جوانب متعددة من اللقاءات التي يقوموا بها في الوقت الحالي.

كشف الاكاذيب
في الوقت الذي ينتقد فيه إعلام الإخوان ما يصفوه بـ”البذخ” في الانفاق على المشروعات إلا أن نشر رواتب العاملين في هذه القنوات بعشرات الالاف من الدولارات بخلاف ما يحصلون عليه من مميزات، جعل من غير المنطقي حديثهم عن الفقراء ومعانتهم.

واثار ابراز اكسترا نيوز كشوف رواتب العاملين في القنوات الارهابية والتي تراوحت بين 60 و120 الف دولار شهرياً حالة الجدل الكبير في أوساط العاملين بهذه القنوات خاصة وانها اثارت غضب بسبب التفاوت الكبير بالرواتب لدى كثيرين بالإضافة إلى تفاعل رواد مواقع التواصل مع ما اذيع عبر منصات المتحدة ليتصدر موقع تويتر في العالم العربي.

كما سلطت المتحدة الضوء على الاكاذيب التي تقوم بها الاخوان فيما يتعلق بجلب مشاهد قديمة وتغيير الصوت فيها لتظهر وكأنها تظاهرات حديثة بما يضرب مصداقية هذه القنوات الارهابية بشكل كامل.

وعبر سلسلة فيديوهات مختلفة اذيعت عبر منصات المتحدة تبين التناقض الشديد في التعامل مع الاجراءات التي يتم اتخاذها، من الترحيب بأي قرارات في تركيا وانتقاد مثلها عندما تتخذ في مصر، مع تجاهل جميع الارقام والاشادات الايجابية من المؤسسات الاقتصادية العالمية بالوضع في مصر.

برامج وتغطية متميزة
نجح الإعلام المصري من خلال البرامج المختلفة، وقناة اكسترا نيوز الإخبارية في تقديم رسالة مهمة بالصوت والصورة من مواقع الحدث، وهو ما ظهر في التنقل بين المحافظات والمدن المصرية والتواصل مع المسؤولين ورصد وتوثيق المخالفات التي حدثت.

ونقل الاعلامي وائل الإبراشي في برنامج “التاسعة” عبر عدة حلقات تفاصيل ما يحدث في المحافظات من إصلاح وتطوير لاسيما في ناحية مواجهة البناء المخالف ووقفه والتصدي له، فيما ظهرت الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج هذا الصباح على اكسترا نيوز من محافظتي الفيوم ودمياط لترصد ما تحقق من انجازات على أرض الواقع.

كما نقل الإعلامي رامي رضوان والاعلامية ايمان الحصري عبر برنامج “مساء dmc” تفاصيل عدة من المحافظات لاخبار عديدة شغلت الرأي العام اخرها لقاء السيدة صفية أبو العزم المعروفة اعلاميا باسم سيدة القطار.

الوسوم

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock