خبر

كيف ذهب دور “ريا” من شويكار لشادية؟

إسراء إبراهيم

كشف المخرج الكبير الراحل سمير خفاجي، عن أن الدور الذي قامت به شادية في مسرحية “ريا وسكينة” كانت ستقوم به الفنانة شويكار؛ وإنه بمشاركة المخرج حسين كمال، استطاعا اقناع شادية للقيام بالدور، وطلبا منها عدم الرفض، والتفكير في العمل قائلًا لها: “حلو تشتغلي مسرح”.

نرشح لك – شويكار.. “البسكوتة” التي خطفت قلب فؤاد المهندس

تابع “خفاجي” خلال لقاء سابق مع الإعلامية أسماء مصطفى على قناة “التحرير”، إنها طلبت قراءة النص، ولم يأخذ من شادية أي مجهود.

وعن سؤاله حول حقيقة أن فؤاد المهندس هو من طلب عدم قيام شويكار بالدور قال: “تقريبًا يعني،” وأن “المهندس” قال وقتها: “أحلق شنبي لو العمل نجح”، أوضح “خفاجي” أن شويكار كانت تجلس مع سهير البابلي وهى من طلبت عمل رواية لهما، ففكر في “ريا وسكينة”، وكان يكتب تفاصيل فصل فصل في المسرحية حتى جاءت الفنانة شادية.

وأشار “خفاجي”، إلى أن شويكار كانت من المفترض أن تقوم بدور “سكينة” والفنانة سهير البابلي دور “ريا” وحصل التغيير بقدوم شادية للعمل؛ وعن استبدال الفنان حمدي أحمد بالفنان أحمد بدير للقيام بدور “عبدالعال” رغم قيام حمدي أحمد ببدايات المسرحية، أوضح “خفاجي” إنه حصل خلاف بينه، وبين “شادية” فترك العمل.

تابع “خفاجي” بأنه من فكر باختيار الفنان أحمد بدير، مشيرًا إلى أن مشهد “بدير” و”البابلي” وهي تأكله البيض كان خروجًا عن النص؛ وأنه اعترض عليه لأنهم أطالوا في المشهد، موضحًا إنه تعلم الالتزام بنص المسرحية، وإنه شيء مقدس لابد من احترامه.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock