شاشة

فرصة تدريبية وراتب ثابت.. منحة لـ هبة الشهيرة بـ بائعة التين الشوكي

حلت هبة عبد الحميد، الفتاة التي اشتهرت على “السوشيال ميديا”، بـ بائعة التين الشوكي، التي تعمل في بيعه لجني الأموال، لدفع مصروفات أكاديمية الطيران الخاصة التي التحقت بها، ضيفة على فضائية TeN.

نرشح لك: رئيس لجنة مكافحة كورونا: سيطرنا على الفيروس

 

قالت هبة إنها مقيمة في مدينة الشروق، برفقة والدتها وأشقائها الـ3 بشقة إيجار، وعند شعورها بأن الحمل زاد على والدتها لجأت للعمل حتى تساعدها.

من جانبه، وجه الإعلامي نشأت الديهي، الرئيس التنفيذي لقناة “TeN”، هبة عبد الحميد، عما تحلم به، قائلة إنها تحلم بامتلاك عمل دائم يستمر طوال العام، ليبادرها بالرد بأنها بمنحها فرصة راتب ثابت لها وفرصة تدريبية، مؤكدًا أن “هبة” فخر لكل البنات ونموذج يُحتذى به.

أضاف: “ارفعي راسك وقولي دائمًا أنك مصرية، أنتِ نموذج لكل البنات ولابنتي”، مؤكدًا أن القناة ستمد يد العون والدعم لاستكمال هبة التعليم والتدريب، والوصول لأن تكون مراسلة.

وعن تعرضها للتنمر بسبب عملها، عقب “الديهي”: “ظاهرة التنمر تعكس مرض من يتنمرون وضعفهم، كل شخص يتنمر مريض نفسي لا بد من علاجه، ما تفعلينه حاجة كويسة ومحترمة اقفلي ودانك ومتقفيش عندهم، وما تقومين به أكرم من أن تتسولي، أنتِ نموذج محترم يجب أن يقف المجتمع بجواره، هنقف حنبك ومش هنسيبك”.

قالت “هبه” إنها لم تعش طفولتها لأنها أردت تحمل المسؤولية منذ الصغر، مضيفة: “كل هذه الهموم التي حملتها على ظهري تزول بمجرد شعوري بالدور الذي أقوم به تجاه أسرتي وشقيقي الأصغر الذي دائما يقف بجواري ويساعدني في كل أموري”.

تابعت: “عقب اجتيازي مرحلة الثانوية العامة التحقت بأكاديمية الطيران التي تؤهل الفتيات للعمل كمضيفات عقب التخرج، وبسبب ارتفاع مصاريف الدراسة البالغة ما بين 12 و14 ألف جنيه في العام الدراسي الواحد لجأت لبيع التين الشوكي منذ العام الماضي حتى أستطيع استكمال دراستي ومساعدة والدتي، لأن الشغل مش عيب”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock