خاص

بعد القبض على حنين حسام.. تطبيقات قد تضعك تحت طائلة القانون

“مطلوب بنات للعمل كمذيعات ببرنامج لايف، بمرتبات تبدأ من 80 دولار وحتى 6000 دولار في الشهر.. والشروط نت كويس وكاميرا موبايل حلوة”.

قد تبدو هذه الجملة فرصة عظيمة للحالمين بالشهرة والمال، إلا أنها فخ للوقوع في شِراك الرذيلة والأعمال المشبوهة في حقيقة الأمر، وغالبًا ما يكون ناصب ذلك الفخ أحد الأشخاص المؤثرين سواء بالسلب أو الإيجاب على مواقع التواصل الاجتماعي، مثلما فعلت حنين حسام.

حنين حسام، ليست المؤثرة الوحيدة التي دعت متابعيها من الفتيات للانضمام لوكالتها بأحد تطبيقات البث المباشر، للتربح بطريقة محترمة “على حد وصفها” من خلال تكوين صداقات مع رواد ذلك التطبيق، إلا أن حظها كان سيئًا للغاية فسرعان ما افتضح أمرها وتم إلقاء القبض عليها بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

لكن هل الترويج لمثل هذه التطبيقات أمرًا جديدًا؟.. بالطبع لا

خلال السنوات الماضية، استغل المروجين كلمة “مذيعين” بإقحامها في نص الإعلان لجذب أكبر قدر ممكن من الشباب الطموحين.

نص الإعلان في حد ذاته مُريب بعض الشئ نظرًا لما كُتب فيه من شروط وحوافز، إلا أن كلمة “مذيعين” دفعت الكثيرين للتجربة لكنهم صُدموا بالواقع على أي حال، ومنهم من استمر ومن رفض، من بينهم أميرة الغربي، خريجة الإعلام، التي أصبحت “ترند” على مواقع التواصل الاجتماعي منذ عامين تقريبًا، بعدما نشرت فيديو كوميدي دعت من خلاله لمطعم والدها الذي أعطاها 700 جنيه لتغطية تكاليف الإعلان، مما أثار السخرية وقتذاك.

وعلى أي حال مطعم والد “مغربي” ليس محور حديثنا الآن، فمنذ ثلاثة أسابيع نشرت أميرة مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع “فيسبوك ” بعنوان “الدعارة الحلال فلوس بالدولار”، وذلك بعد فترة قصيرة من الفيديو الذي كانت حنين حسام، قد نشرته مطالبة فيه بالفتيات.

نرشح لك:
شاهد.. الفيديو الذي تسبب في اتهام حنين حسام بارتكاب أعمال منافية للآداب

وخلال الفيديو.. استعانت أميرة مغربي، بلقطات من فيديو “حسام” بعد إدخال مؤثرات على الصوت والصورة حتى لا تذكر هويتها بشكل بصريح، وقالت: “ابقوا خلوا بالكوا عيالكوا بيتابعوا مين على السوشيال ميديا، بيقولولهم ايه، لأن مش كل حد عنده أرقام يبقى حد كويس، من سنتين كنت متخرجة من إعلام ونفسي أشتغل مذيعة، جم أصحاب السوء يا أميرة في فرصة شغل إنك تشتغلي مذيعة على أبليكيشن بكل احترام وأدب، هتفتحي لايف بكل احترام وأدب، بس لازم تروحي للوكيل يشوفك”.

تابعت: “الوكيل دا بيبقى ماسك مجموعة بنات، كل واحدة تفتح لايف وتتعرف على الرجالة بقى، وفي خلايجة بقى، حملت الأبليكيشن وقولتله ايه القرف دا، قالي أنا ليا دعوة بوكالتي، قولت دا شكله شغل مش تمام، ويشاء القدر ألاقي واحدة بنات كتير وبتقولهم على الأبليكيشن، اللي بيحصل دا أشبه بشقة دعارة اللي بيمسك الوكالة دي بيبقى هو القواد، وبيسرح البنات”.


لكن ما هذه التطبيقات التي من الممكن أن تُشبهك وتؤدي للقبض عليك مثلما حدث مع حنين حسام؟


likee

موعد تدشينه: يوليو 2017

عدد مرات التنزيل: 500 مليون مرة

line live

موعد تدشينه: فبراير 2018

عدد مرات التنزيل: أكثر من مليون مرة

up live

موعد تدشينه: مايو 2016

عدد مرات التنزيل: 10 مليون مرة

loops

موعد تدشينه: فبراير 2016

عدد مرات التنزيل: أكثر من مليون مرة

mico live

موعد تدشينه: يناير 2014

عدد مرات التنزيل: أكثر من 10 مليون مرة

bigo live

موعد تدشينه: مارس 2016

عدد مرات التنزيل: أكثر من 100 مليون مرة 

نرشح لك: “عايزة 20 بنت محترمين”.. تعليق حنين حسام على إحالتها للتحقيق

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock