خبر

عقوبة “الأوقاف” لـ من يعقد دروسًا في المساجد بعد خطبة الجمعة

قالت وزارة الأوقاف، إن الولاية على المساجد هي من الشئون العامة للدول، وليس للأفراد أو الجماعات أو الأحزاب على الإطلاق. حظر عقد الدروس بعد صلاة الجمعة

أوضحت الوزارة في البيان الذي أصدرته يوم الاثنين، “أن الإمام في خطبة الجمعة نائب عن ولي الأمر أو من ينيبه، وأن الدولة صاحبة الولاية على المساجد، أسندت الإشراف عليها إلى وزارة الأوقاف صارت الولاية إليها في ذلك”.

أشار البيان إلى أن “إقامة أي جمعة دون تصريح منها فضلا عن كونها مخالفة قانونية، فإنها افتئات على حق ولي الأمر الشرعي والقانوني في ذلك”.

من جانبها، شددت الوزارة، على ضرورة الالتزام بكل ما تقرره بشأن خطبة الجمعة من الموضوع المحدد للالتزام بنصه أو مضمونه وعدم الخروج على ذلك والالتزام بالوقت المحدد ما بين 15-20 دقيقة على الأكثر للخطبتين، بالإضافة إلى تشديدها على أنه “حال قيام أي إمام بإعطاء درس عقب صلاة الجمعة بالمخالفة فعلى المديرية وقفه عن الخطابة وموافاة الوزارة بما يتم، مع توجيه جميع المفتشين وقيادات المديريات لمتابعة ذلك ومتابعة أداء الدروس والقوافل الدعوية والندوات والمدارس العلمية والقرآنية بكل جدية على مدار الأسبوع”.

حظر عقد الدروس بعد صلاة الجمعة

نرشح لك: السعودية تلغي احتكار “bein sports”

شاهد: يوم مش عادي في ضيافة الإعلامية إنجي علي

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock