برومو

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة علاء ولي الدين

كشف إسماعيل ولي الدين، ابن عم الفنان الراحل علاء ولي الدين ، تفاصيل وفاة الفنان الراحل قائلًا: “علاء كبر تكبيرات العيد في البرازيل، وقال لي أنا كبرت وذكرت اسم الله في حتة ما سمعتش صوت أذان قبل كده”.

تابع إسماعيل في حوار مع “اليوم السابع” في العدد المنشور غدًا السبت، ” وبعد وصوله للقاهرة فجر عيد الأضحى قال له أخوه خالد: أنا جهزت لك شقة الزوجية، فرد علاء قائلًا تعبت نفسك ليه أنا عارف مش هدخلها، وكلمني فذهبت إليه ووجدته على السطوح، دبح وكان طبيعي جدًا وبيهزر ويقول إيفيهات وقالي تعالى هنا يا إسماعيل الخروف ما بيتاكلش صاحي، وبعدها أخدت أنا وأخوه خالد شنط اللحم لتوزيعها، وقال علاء لوالدته: أنا هدخل أنام ولما ييجي إسماعيل وخالد هقوم أعمل السنة وناكل الفتة”.

أردف أنه لم يمر سوى دقائق معدودة بعد نزوله مع خالد شقيق علاء حتى اتصل بهم معتز شقيق علاء، وهو يصرخ قائلًا: ” تعالوا بسرعة علاء مات”، متابعًا “رجعنا لقيناه وقع على الأرض بمجرد دخول غرفته والطبيب قال إنه أصيب بسكتة دماغية”.

أضّاف: “كان جايب شنطة سفر كبيرة بها هدايا لكل أصدقائه وزعناها بعد وفاته، وكذلك مبلغ 400 ألف جنيه عربون الفيلم تمت إعادتها لشريف عرفة”، مضيفًا “والدته فقدت الحياة من بعده، وظلت حتى وفاتها تجهز الغداء وتناديه”.

أشار ابن عم علاء ولي الدين، إلى أن أحد الصحفيين كتب أن عائلة علاء ولي الدين تموت في سن الأربعين، وهو ما تسبب في ضغوط نفسية على شقيقه معتز مؤكدًا أن لهم جدًا عاش حتى أتم 103 سنوات.

https://www.e3lam.org/2018/09/28/349612

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock