خبر

مفيدة شيحة: لا أمانع الزواج للمرة الثانية

حكت الإعلامية مفيدة شيحة عن تجربتها مع الانفصال وقرار الطلاق في سن صغير، مشيرة إلى انها لم تندم أبدا.

قالت “شيحة” خلال لقاء لها مع منصة “MiniZ“، إنها لم تندم أبدا على قرار الانفصال، معلقة في سخرية: “هو في حد بيندم على قرار الانفصال؟!”. موضحة أنها من أسرة متفهمة وتقبلت رغبتها في الطلاق.

نرشح لك: جليلة محمود باكية: “ابني مات بسبب الحسد”

أشارت إلى أنها ذهبت عقب اتخاذها لقرار الطلاق إلى منزل أسرتها بابنتها، وأبلغت والدتها بأنها قررت الانفصال، وطلبت منها أمها التفكير في الأمر وهي أبلغتها بأنه قرار نهائي، ومن بعدها لم تتحدث معها عن ذلك المر مطلقا بل ساهمت في تربيتها ابنتها بدون كلل.

أوضحت مفيدة أنها تربت في أسرة لم تكن تفرق بين البنت والولد، لذلك لم تتعرض لضغط الزواج مرة أخرى من أسرتها. مطالبة الأهالي بتغيير تلك الأفكار ومنحهم فرصة لبناتهم ليعيشن كما يريدن في الحياة.

وعن تعاملها في الحياة بعد الطلاق، قالت: “لما تبقي بنت عندك 25 سنة ومطلقة في هذا المجتمع، فالناس شايفة يا أما تصاحبها أو تصرف عليها بس أكيد مش هنشغلها.. فلما تبصي للمجتمع وتقولي أنا عايزة أعمل نفسي بنفسي، فتقرري تاخدي موقف مش طبيعي بالنسبة لناس كتير وتبتدي تحطي حدود بقى.. هشقى عشان أنا أستحق أبقى حد محترم وله كيان، أنا مش محتاجة أعتمد على حد عشان كده كنت راجل وست”.

وعن عدم إتمامها خطوة الزواج مرة أخرى، أوضحت: “أنا مش ضد الفكرة، بس أنا شايفة إني عايزة أحب وأتحب، بس حقيقي مش عارفة أوصل للمرحلة دي لأن مخي مشغول قوي بمنة بنوتي.. أنا مش معترضة ممكن أكون معجبة بحد، بس تفكيري كله مش في العلاقة دي على قد تفكيري إني أأمن منة، يمكن بعد دا أخد الخطوة دي. ممكن أخد الخطوة بشروطي، أنا مش الشخص الفاضي لصناعة بيت، ولن أسعى للزواج لمجرد عمل بيت، وفكرة الزواج بالنسبالي هتبقى عشان عايزة أتبسط وعايزة حد يحبني وأحبه، مفيهاش غسيل وتنضيف وأنتي فين وأنا فين”.

مفيدة شيحة

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock