المكتبة

“الفيلق المصري”.. كتاب جديد للدكتور محمد أبو الغار

وقع الطبيب والسياسي الكبير، الدكتور محمد أبو الغار، عقد نشر كتابه الجديد “الفيلق المصري”، اليوم، مع المهندس إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشروق والأستاذة أميرة أبو المجد العضو المنتدب، بمقر الدار بالقاهرة، بحضور عدد من الصحفيين والأدباء.

كتاب “الفيلق المصري” للدكتور أبو الغار، يتناول مشروع الفيلق المصري، الذي جرى إعداده خلال الحرب العالمية الأولى، والذي يعتبر بمثابة أهم الموضوعات فى تاريخ مصر الحديث، بذل فيه جهدا بحثيا ضخما، وسبقته رسالة دكتوراه نشرتها جامعة تكساس للمؤرخ الأمريكي كايل أندرسون، لفتت الأنظار إلى أن هناك حوالى نصف مليون فلاح مصري أُلحق بالفيلق المصري المصاحب للقوات البريطانية بالإجبار في معظم سنوات الحرب العالمية الأولى، وكان تعداد مصر حوالى 12 مليونًا آنذاك، والقوة العاملة فى جميع المجالات قُدرت بثلاثة ملايين، ويعنى ذلك أن سدس هذه القوة أو نصف قوة الفلاحين أصبحت خارج الخدمة.
ومن جهته قال الدكتور أبو الغار: “عدم الدراية بتلك المسألة أو كونها غير معلومة بالقدر الكافي، يعود إلى أسباب معينة في زمن الحرب العالمية الأولى، فقد كانت هناك رقابة بريطانية شديدة على الصحف المصرية، والكتاب المصريين كان من الممنوع عليهم تناول تلك المسألة، باستثناء صحيفة واحدة سلطت الضوء على ذلك، وهي جريدة «المقطم»، والتي رصدت الأمر لتشجيع الفلاحين على الانضمام للجيش الإنجليزي، فكان من المعروف أنها جريدة توالي الإنجليز وتقوم بدور الدعاية لهم”.

محمد أبو الغار

وتابع: “السبب الآخر وراء أننا لم نقرأ شيئا عن الأمر، هو أن أغلب الفلاحين المصريين الذين سافروا للخارج، كانوا من الأميين، لا يجيدون القراءة ولا الكتابة، فلم يدونوا أو يكتبوا ما تعرضوا له أو ما شاهدوه، لذا فإن كل ما قيل عن الأمر كان من قبيل المعلومات الشفهية، والتى تم تناقلها عن البعض، وأنه قد تلا ذلك مباشرة ثورة 1919، فاهتم بها الناس جميعها، وتم نسيان مشروع الفيلق المصرى وآثاره الكارثية”.

واستطرد: “الغريب أن هذا الحدث الجلل والمثير فى تفاصيله كان غائبًا عن الذاكرة المصرية وأيضًا العالمية. ربما منعت الرقابة العسكرية أثناء الحرب نشر معلومات عن الفيلق، وربما لأن بريطانيا وحلفاءها لم يكونوا مهتمين بالدور الكبير الذي لعبته شعوب العالم الثالث، ومنها مصر، في الحرب، وربما لعدم اهتمام المؤرخين والدولة المصرية عمومًا بهذا الحدث”.

يذكر أن الدكتور محمد أبو الغار، قد سبق له التعاون مع دار الشروق في إصدار مجموعة من المؤلفات المهمة والمتنوعة في موضوعاتها، منها “أمريكا وثورة 1919″ و”الوباء الذي قتل 180 ألف مصري”، و”على هامش الرحلة”، و”يهود مصر في القرن العشرين”، و”رحلتنا مع الفن”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock