شاشة

ريهام عبد الغفور تروي تفاصيل تعرضها للتحرش

كشفت الفنانة ريهام عبد الغفور، تفاصيل تعرضها للتحرش في صغرها، موضحة أنها لم تستطع تخطي الحادثة إلا عندما تحدثت عنها مع زوجها وصديقتها.

قالت “عبد الغفور” خلال لقائها ببرنامج “ABtalks” مع الإعلامي أنس بوخش، على موقع “يوتيوب”، إنها كان عمرها 7 سنوات عندما تعرضت للتحرش، لافتة إلى أنه كان رجلا كبيرا ومحل ثقة كبيرة من قبل أهلها.

نرشح لك: بعد فوزها بجائزة الإعلام المرئي.. منى الشاذلي تشكر المتحدة وتهدي الجائزة لفريق العمل

أشارت إلى أنها لم تستطع أن تروي ما حدث لأهلها، مؤكدة على أنها كانت تخاف من رؤيته بعد الحادثة.

أردفت: “كنت 6 أو 7 سنين، البايخ في الموضوع إن أنا إتعرفت على إحساس الشماتة في السن ده، لما إتقالي إن الشخص دا مات فرحت، هو كان شخص غليظ وكبير أذاني وأنا كنت جبانة أكتر من إني أحكي فلما كنت بشوفه كنت بنزل أستخبى تحت السفرة من كتر ما كنت بترعب منه ومش عارفة أقول اللي حصل”.

 

 

في سياق آخر قالت الفنانة ريهام عبد الغفور، إنها تحب السينما جدا، موضحة أن فرصها في الأعمال السينمائية كانت قليلة، فكانت تتمنى أن يكون تاريخها أكبر في الأعمال السينمائية.

أضافت “عبد الغفور” خلال حوارها مع الإعلامي عبد العزيز أحمد في برنامج “مساء الإمارات” المذاع عبر شاشة “الظفرة”، أنها لم تحصل على فرص هامة في السينما، لافتة: “أنا بحب السينما أوي ومجاليش فرص مهمة أوي فرصي اللي كنت مبسوطة بيها مكنتش كتير، وكان نفسي يبقى ليا دور وتاريخ أكبر في السينما”.

أشارت: “بحمد ربنا أن دلوقتي غير زمان أول ما ابتديت، المسلسلات دلوقتي بتبقى على مستوى وإنتاج عالي ومعمولة حلو وعلى نظام سينما وبتعيش والحمد لله ربنا عوض”.

أوضحت: “موسم رمضان لسه مهم بس مش زي 5 سنين فاتوا، دلوقتي في حاجات خارج الموسم بتنجح، زي تجربتي السنة دي في (وش وضهر) و(منعطف خطر)، والاتنين عجبوا الناس وأنا كنت بتشغل من غير ضغط”.

ريهام عبد الغفور

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock