خبر

خالد الجندي يرد على المعترضين بشأن التبرع بالأعضاء

رد شيوخ “مجلس الفقه” على المعترضين على نقل الأعضاء، وذلك من خلال مبررات مختلفة منها أن المتبرع لا يملك ذلك الجسد.

من جانبه قال الشيخ رمضان عبد الرازق، خلال برنامج “لعلهم يفقهون“، مساء الخميس، عبر قناة “dmc”، إن الجسد ملك لله وفي حالة التبرع فهو من الله إلى الله، والتبرع في تلك الحالة يكون لإنقاذ شخص فيُعد من الله إلى الله، مردفا: “فأنا لا أملك جسدي، إنما يملكه ربي، فهو من الله إلى الله”.

نرشح لك: الإفتاء: التبرع بالأعضاء بعد الوفاة “صدقة جارية”

 

أشار إلى أن التبرع بالأعضاء يدخل تحت قوله تعالى “من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”، و هو ما أكده الشيخ خالد الجندي ذلك المعنى بأنه معنى ضمني للتبرع بالأعضاء، إذ أن كل ما يتم إحياء إنسان به فهو يندرج تحت ذلك البند.

لفت خالد الجندي إلى أن الله هو من يُحيي الموتى، وفي تلك الآية نسب الإحياء لغيره، من منطلق أنه سبب. مشيرا إلى أن التبرع بالأعضاء له دوافعه الإنسانية.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock