حول العالم

قضية التشهير بين جوني ديب وأمبر هيرد تتحول إلى فيلم سينمائي

قضية التشهير بين جوني ديب وأمبر هيرد
دنيا شمعة

تصدر اسمي چوني ديب وآمبر هيرد عناوين الأخبار عالميا مرة أخرى خلال الساعات الأخيرة، ذلك بعد الإعلان عن تحويل قصة قضية التشهير المعروفة بينهما إلى فيلم.

تم طرح التريلر الرسمي للفيلم، الذي جاء بعنوان “Hot Take: The Depp/Heard Trial”، والذي ظهر فيه الممثل مارك هابكا في دور چوني ديب، بينما ظهرت الممثلة ميغان ديفيس في دور آمبر هيرد، وظهرا خلاله وهما يجسدان بعض من مشاهد حياة الثنائي قبل الانفصال وخلافاتهما، وكواليس من مواقفهم داخل المحكمة.

جوني ديب وأمبر هيرد

نرشح لك: بدأها إيلون ماسك.. كيف يغير رجال التكنولوجيا موازين الحروب؟

 

ومن المقرر أن يتضمن الفيلم كل تفاصيل المحاكمة الشهيرة وكل الأحداث التي سبقتها.

كانت محكمة ولاية فيرجينيا الأمريكية، أصدرت قرارها النهائي في قضية التشهير التي رفعها الممثل الأمريكي چوني ديب ضد زوجته السابقة أمبر هيرد، والذي أثبت عدم صحة إدعاءاتها بتعرضها للعنف المنزلي خلال زواجها منه.

صدر الحكم في غياب چوني ديب وحضور آمبر هيرد، حيث تغيب عن حضور الجلسة بسبب انشغاله بالتزامات بعمله، حسبما صرح مصدر مقرب منه لموقع Deadline، لكن جرت الجلسة وسط حضور كبير من الصحافة والتليفزيون ومؤيدي چوني ديب، بجانب فريقه القانوني.

جاء نص قرار المحكمة بإلزام أمبر هيرد بدفع 10 مليون دولار كتعويض لجوني ديب بعد ثبوت عدم صحة إدعاءاتها، و5 مليون دولار كتعويض عقابي، وإلزام جوني ديب بدفع 2 مليون دولار لأمبر هيرد، تعويضا عن الأضرار التي لحقت بها، ووفقا لقانون ولاية فرجينيا فإن الحد الأقصى للتعويضات التأديبية يبلغ 350 ألف دولار، لذا سيحصل جوني على 10.35 مليون دولار.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock