شاشة

شروط رؤية المؤمنين لربهم عز وجل يوم القيامة

قال الدكتور حسن القصبي، وكيل كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إن الشريعة الإسلامية، دعت لاستخدام العقل في الحدود التي وضعها الله عز وجل، مشيرا إلى أن الإنسان وهبه الله عقل في هذا الكون يتأمل به ومن يتأمل في الكون يصل لأعلى المراتب.

أضاف “القصبي” خلال لقائه مع هند النعساني، عبر برنامج “صباح البلد“، المذاع على قناة “صدى البلد”، أن النظر في آيات الله سبحانه وتعالى الدليل بأن هذا الكتاب من عند الله كما أنه السبيل لرؤية المولى سبحانه وتعالى، موضحا أن القرآن تحدث عن العلماء قائلا: “إنما يخشى الله من عباده العلماء”، وهم من يخشوا الله ويعرفونه حق معرفته وليس بالارتباط بالعلم الديني ولكن بالاتصال بالعلوم الكونية وإدراك أن الله سبحانه وتعالى موجود والوصول إلى أسرار الكون وأن الكون له خالق هو الله سبحانه وتعالى.

نرشح لك: ابنه عبلة الكحلاوي عن والدتها: كانت حازمة وبمثابة أم وأب

قال “القصبي” إن لكل جائزة عمل صالح، والجائزة بشروط منها العمل الصالح والالتزام بما أمر به الله سبحانه وتعالى والابتعاد عن النواهي التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى، كما يمنح ذلك المؤمن رؤيته يوم القيامة، كما جاء في القرآن الكريم : “وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة”، بالإضافة إلى العمل الحسن والزيادة في الحسنى، ليتحقق للمؤمن رؤية المولى عزو وجل عند دخول الجنة، وتطبيق مفهوم العبادة الشامل كما أن العبادة ليست الصلاة والصوم والزكاة، بل هي جزء من العبادة، لكن أيضا بالمعاملة الحسنة والأخلاق وتربية الأبناء وحسن معاملة الزوجة وتقديم كل ما هو صالح وطاعة المولى عزو وجل.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock