حول العالم

بعد وفاة إليزابيث.. ملكة واحدة حاكمة في العالم الآن

أسماء مندور

بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية في 8 سبتمبر، اتجهت أنظار العالم الآن إلى ملكة الدنمارك مارجريت الثانية، حيث أصبحت الآن الملكة الحاكمة الوحيدة في العالم، وأطول فترة حكم على المسرح الدولي باستثناء سلطان دولة بروناي في جنوب شرق آسيا.

أفاد تقرير في الإندبندنت أن الملكة مارجريت هي ابنة عم ثالثة للملكة إليزابيث، حيث كانت كلتا المرأتين من بنات حفيدات الملكة فيكتوريا، وتعود فترة صداقتهما إلى عقود طويلة.

نرشح لك: ليست إليزابيث الأولى.. 5 جنازات يتذكرها التاريخ

من المفارقات أنه كان من المقرر الاحتفال باليوبيل الذهبي للملكة مارجريت بمناسبة مرور خمسين عامًا على توليها الحكم، مباشرةً بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية في قلعة بالمورال باسكتلندا، لكن اقتصر الاحتفال على حضور الضيوف الملكيين تكريمًا لوفاة ملكة بريطانيا.

ولدت الملكة مارجريت في 16 أبريل 1940، وهي الابنة الكبرى لـ فريدريك التاسع ملك الدنمارك وإنجريد من السويد، نشأت هي وشقيقتاها الأصغر، الأميرة بينيديكت والأميرة آن ماري في قصر فريدريك الثامن في أمالينبورج في كوبنهاجن، وفي قصر فريدنسبورج في شمال نيوزيلندا.

أصبحت وريثة مفترضة قبل عمها بفضل تعديل دستوري دخل حيز التنفيذ في عام 1953، والذي بدونه كان من الممكن منعها من دخول التاريخ كأول امرأة تجلس على عرش الدنمارك منذ الملكة مارجريت الأولى التي حكمت الممالك الاسكندنافية بين عامي 1375 و 1412.

لم ترتدي مارجريت الثانية التاج حتى وفاة والدها في 14 يناير 1972 عندما كانت تبلغ من العمر 32 عامًا، وبحلول ذلك الوقت، كانت قد درست في كامبريدج والسوربون، وتجولت في أمريكا، وتزوجت من الدبلوماسي الفرنسي هنري دي لابورد في يونيو 1967، وأنجبت منه ولدين.

الجدير بالذكر أن الملكة مارجريت تحدثت عن اليوبيل البلاتيني لملكة بريطانيا، واصفةً إياها بأنها كانت مصدر إلهام كبير لها، وعند علمها بوفاتها كانت أول ملكة أجنبية تشيد بها، حيث كتبت رسالة مؤثرة إلى الملك تشارلز الثالث تعرب فيها عن خالص تعازيها.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock