شاشة

خطر على الأطفال.. استشاري سموم تحذر من “التتينة” و”الببرونة”

خطر على الأطفال.. استشاري سموم تحذر من “التتينة” و”الببرونة”

حذرت الدكتورة رحاب شحاتة عبدالهادي، استشاري السموم الإكلينيكية بالمركز القومي للسموم من ألعاب الأطفال البلاستيكية، خاصة التي لا تلتزم بمعايير الصناعة الصحية، وذلك لأنها أحد الأسباب المسببة للسرطانات.

أضافت “شحاتة”، خلال حلقة مساء السبت، من برنامج “السفيرة عزيزة”، المذاع على قناة dmc، مع الإعلامية شيرين عفت، أن هناك رقابة على تصنيع لعب الأطفال، ولكن لكي تضمن الأم سلامة أبنائها لابد من التأكد من خلوها من المواد المسرطنة، ومن أشهر العلامات التي يجب أن تتواجد على المواد البلاستيكية التي يتعامل معها الأطفال عبارة (green active family)، و(100% plastic free)، وغيرها.

 

نرشح لك: آمنة نصير تعلق على تريند “أجر الرضاعة”: جهل وقلة أدب

 

أردفت، أن العمر المدون على الألعاب أيضًا، له دلالة على المواد المصنع منها البلاستيك، فالأطفال تحت الإدراك، الذين يضعون الأشياء في فمهم، أي من هم دون الخامسة من عمرهم، حيث وجد العلماء أن لعاب الأطفال ينتقل له أثار تصنيع البلاستيك الذي يضعونه في فمهم، وذلك خطر كبير عليهم.

في سياق متصل، حذرت من “التتينة”، و”العضاضة”، قائلة: لا أنصح بهما تمامًا، لأن “التتينة” بلاستيك ويستخدمها الأطفال في سن صغير جدًا، وكذلك زجاجة الرضاعة الخاصة بالأطفال، مشيرة إلى أن هناك خطورة من الألعاب البلاستيكية أيضًا، لأنها تؤثر على الجهاز العصبي لهم.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock