شاشة

خالد الجندي يصف معاناته مع “وسواس العقيدة”

شروق عبد الحميد

قال الشيخ خالد الجندي، إنه قد عانى في شبابه مما يعرف بوسواس العقيدة، والذي وصل به إلى درجة الشك أن اسمه فيه شرك بالله، لافتا إلى أن العقيدة الأشعرية هي السبب في تخلصه من هذا الوسواس.

تابع “الجندي”، خلال برنامج “لعلهم يفقهون” الذي يقدمه على قناة “dmc” اليوم السبت: “ألفاظ المديح العادية المتداولة بين الناس كان بيخيل ليا أن فيها أي نوع من أنواع الشرك لدرجة أنه أنا شكيت في اسمي خالد!.. لا ده لا خالد إلا الله مفيش حاجة اسمها خالد”، مشيرا أنه بالعلم وباتباعه العقيدة الأشعرية الصحيحة التي تعلمها في الأزهر الشريف(عقيدة الأزاهرة الوسطية)، وبحسن الثقة والظن بالله استطاع أن يتخلص من هذا المأزق.

نرشح لك: خالد الجندي: المسجد النبوي كان يؤدي عمل 5 وزارات

أوضح أنه من خلال اتباعه هذه العقيدة علم أن الله لن يبتلي هذه الأمة بالشرك لقول النبي (ص): “لا أخاف عليكم الكفر من بعدي”، ذاكرا أن الأمور العقيدية التي وردت إلى الناس بفعل الثقافة الوافدة هي التي سببت هذا التشتت والارتباك لديهم في العقيدة.

أشار الى أن بعض الأشخاص الذين لديهم مشكلة في فهم العقيدة يقولون بمنع اشتقاق الأسماء من الصفات، مشيرا أن هؤلاء الأشخاص ليس لديهم فهم بحقيقة ألفاظ العقيدة والفرق بين اللفظ الحقيقي والمجازي، والفرق بين الاسم والوصف؛ حيث أن وصف شخص بصفة معينة ليس بالضرورة أن تكون فيه حقيقة ولكن على سبيل السببي.

تابع: “لما تنادي واحد بيسقيك مياه تقوله أيها الساقي اسقنا ماء، فالساقي الحقيقي هو الله فلما تقوله أيها الساقي فأنت تقصد به الله؟! أعوذ بالله ولكن تقصد به يا من كنت سببا في سقيانا، فهو مجرد سبب وكلنا مجرد سبب”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock