خبر

حذر من المهدئات.. محمود سعد يحكي تجربته مع العلاج النفسي

تحدث الإعلامي محمود سعد، عن تجربته مع العلاج النفسي منذ أكثر من 30 عاما، بسبب توتره بالعمل، وحذر من الاعتماد على المهدئات.

قال “سعد” خلال بث مياشر عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك“: “زمان روحت لدكتور نفسي عشان كنت بتوتر بسرعة لدرجة إن دماغي تنمل ومعرفش أنام ومعرفش أهدي نفسي، الكلام ده كان من 30 سنة يعني مكانش لسة في شغل تليفزيون، بس كان في معركة شغل الصحافة، الدكتور قالي في حاجة اسمها العقل الباطن دي الترموستات بتاع العربية، لازم تفصل عشان العقل يرتاح لأنه بيأثر على تصرفاتك فعلا”.

نرشح لك: علامات إصابة الطفل باضطراب نفسي

 

أردف: “هو وقتها كتبلي دوا للحكاية دي، بس أنا لما اكتشفت الحكاية دي بقيت بتعامل معاها لحد ما عديت المرحلة دي، في ناس كتير بسمعها بتحكي عن الحكاية دي بتحصل معاها، في أدوية بتخليك تقاوم وأدوية بتهدي الأعصاب شوية، بس خلي آخر حاجة تعملها إنك تاخد المهدئات دي لأنها بتساعد بس مش كويسة”.

استطرد: “في ناس بتواجه عقلها الباطن بإن واحد يقعد يقرأ، وواحد يكتب، وواحد يسمع، وواحد يغني، أنا مثلا بسمع وقتها الصوت اللي بحبه اللي يخليني بره أي حاجة، وده بيخلي العقل الباطن يتبط ويقفل غصب عنه، وبمشي ساعة وأنا بسمع وبكون فاصل، حاول تجد لنفسك الوقت ده بالطريقة اللي تعجبك”.

في سياق منفصل، رد الإعلامي محمود سعد، على الجدل الذي أُثير حول تصريحاته عن والده، مؤكدا على أنه عندما تحدث وجد العديد من الأشخاص يعانون من آبائهم مثله.

وأشار إلى أن كل ما وصل إليه في حياته كان بفضل والدته موضحا: “عقدة أبويا تركت حاجة واحدة، أنا عندي مشكلة مع تربيتي لبنتي هل أنا ربيتها صح؟ معرفش لإني معرفش الصح”.

أضاف أنه إذا كان له رأي في دخول والده الجنة فيجب أن يدخل مع والدته قبله، موضحا: “إمتى ده يشجع على العقوق؟ هل أنا كنت أقدر أقول حاجة لأبويا؟ أبدا، الأب ميتقالوش ولا كلمة.. طب الست وحشة ومجنونة ومسرفة، الطفل ماله؟ مش حضرتك اللي جايب الست دي؟.. أنا معرفش يعني إيه حنان أب”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock