خبر

تفاصيل القبض على ممثلة تونسية بتهمة “الخيانة الزوجية”

أثارت الفنانة التونسية ريم الرياحي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعد أن كشفت وسائل إعلام تونسية تفاصيل صادمة حول علاقتها بزوجها، خاصة بعد أن اتهمها بـ “الخيانة الزوجية”.

وانتشر في الوسط الفني التونسي خلال الساعات الماضية خبر القبض على ريم الرياحي إثر “كمين” نصبه لها زوجها، وهو المخرج مديح بلعيد، “مع عشيقها داخل شقتها” حسب ما نشرته إذاعة موزاييك التونسية.

نرشح لك: بسبب استغلال صورتها في تقرير عن “البدانة”.. ممثلة عراقية تقاضي “الإيكونوميست”

وبعد انتشار الخبر، أعلن عن القبض على ممثلة تونسية معروفة بعدما ضبطها زوجها مع عشيقها، وأعد لها كميناً بمساعدة الشرطة أثناء وجودها مع شخص آخر حسب ما صرحت به الأجهزة الأمنية التونسية.

وفي تفاصيل الكمين الذي أعده زوج الممثلة لها، فقد قام بزرع كاميرا مراقبة داخل شقة الزوجة الكائنة في حي النصر، شمالي العاصمة التونسية، دون علم زوجته، وعقب تفريغ الكاميرا، تبين أن زوجته تدخل رفقة شاب لا يعرفه.

ريم الرياحي ممثلة تونسية اشتهرت بتقديم الاستعراضات في برامج رمضانية، وعرفت بجمالها، وقدّمت أدواراً شهيرة في مسلسلات درامية تونسية، لكنها اختفت عن الأضواء لفترة من أجل الاهتمام بأسرتها وأبنائها.

وقدمت مسلسلات منها: الأكابر، ومال وآمال، وغالية، وحكم الأيام، بينما كان آخر أعمالها وطرح مؤخراً، مسلسل براءة.

وزوجها مديح بلعيد، مخرج تونسي يعيش في فرنسا، وتردد أنه أسقط الدعوى المقدمة بحق زوجته عقب ساعات من القبض عليها، لكن مصيرها أصبح بيد النيابة العامة بحسب مواقع تونسية.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock