الأخيرة

هبة عبد العزيز: كنت زعلانة من أبويا وأنا صغيرة ومعرفش إنه اتوفى

قالت الفنانة هبة عبد العزيز، إنها كانت في صغرها تتمنى أن تصبح ولد، مشيرة إلى أن ذلك جاء بسبب أشقاءها الذين كانوا جميعًا من الذكور، إذ كانت تراهم لهم هامش من الحرية على عكسها، مشددة أنها حينما بدأت تنضج وتشعر بأنوثتها اختفت فكرة رغبتها في أن تكون ولدًا.

وأضافت هبة، خلال استضافتها في منصة “مينز”، “كنت زعلانة من أبويا وأنا صغيرة، وقعدت فترة كبيرة زعلانة ومش فاهمة إنه اتوفى، وكنت بستناه يرجع، ولحد ما بدأت أفهم إن جوايا شعور زعل، وأدركت كمان مع الوقت إنه اتوفى وإن ده حاجة مش بإرادته تخليني أكون زعلانة منه”.

نرشح لك: سمية الخشاب للطلاب: انتوا أغلى جيل على قلبي

وأوضحت، أن الشعور الأسوء الذي يمكن أن يشعر به أي إنسان هو “الخذلان”، مشددة أنها شعرت بذلك مرة في حياتها عندما قررت صديقة عمرها، والتي كانت تعتبرها شقيقة لها أن تخرج من حياتها دون أي مبررات أو أسباب، لافتة أن شعور الخذلان يشبه الموت ولا تتمنى أن تشعر به مرة أخرى.

هبة عبد العزيز

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock