الأخيرة

عميد سابق بالأزهر: لا ثواب لمن تلبس الحجاب خشية القتل

انتقد الدكتور محمد سالم أبوعاصي، العميد السابق لكلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، الخطاب الديني الموجه للمرأة الذي يحتوي على ترويع، بهدف دفعها للالتزام بارتداء الحجاب.

قال “أبو عاصي” خلال لقائه مع الدكتور محمد الباز في برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”: “عندما أقول للبنت لما تخرجي البسي قفة ولا واسع، وإلا الولد هيقتلك، فهل بحببها في الفرض لأنه فرض الله، ولا عشان الواد ميقتلهاش؟”.

نرشح لك: عميد سابق بجامعة الأزهر: نيرة أشرف “شهيدة”

 

أردف: “لو عايز أحببها في فروض ربنا أقولها، البسي الحجاب لأن ربنا فرضه وربنا يعينك عليه، أما لو لبسته بنية خشية القتل لا تثاب عليه”.

وجه “أبو عاصي” رسالة للمرأة، قائلًا: “راعي ربنا في الأحكام التي قالها الله، ولا تستمعي لـ80% من الخطاب الديني المتعلق بالمرأة لأن أكثره إسرائيليات وخطأ وعموميات، وأحكام غير مدروسة”.

أوضح أن هناك فارق بين العلم والفقه والوعظ، مشيرا إلى أن هناك تيار متشدد ظل لمدة 40 سنة يخرج على الناس بفتاوى متشددة، حتى ظن الناس أن هذا هو الدين.

أضاف أن المتحدثين في الدين كثير منهم لا منهج لهم، ولم يلتزموا بأصول معينة، بل ربما لا يعرفوا الأصول أصلا. مشيرا إلى أنه في تراثنا وتراث الآخرين شاعت أن المرأة هي أصل كل خطيئة، منوها عن أن البعض يرى المرأة فتنة ومنكر في الكون وأكثر أهل النار.

تابع: “العالم في الدين لا يجب أن يكتفي بالفقه فقط، لكن يجب أن يغوص في العلوم والتاريخ، لأن ما يلائم القرن الـ15 لا يلائم القرن الـ21”.

لفت “أبو عاصي”، أن الطالبة نيرة أشرف شهيدة لأنها قتلت ظلما وعدوانا وغدرا. وحول حديث البعض عن الملابس والحجاب وعلاقته بجرائم القتل، قال: “إحنا عالجنا القضية في خطورة شديدة جدا، وأنا خايف جدا الآن أعطينا مبرر للشباب كل بنت متجيش على هواك وترفضك روح أقتلها ولك عذر عند الله، وده خطر كبير جدا”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock