خاص

أزمة اللاجئين في أوروبا تفرّق من جمّعتهم الجزيرة

محمد إسماعيل

يبدو أن الشّاشة الصغيرة قد ضاقت ببعض مقدمي البرامج الإخبارية فهُرِعوا إلى الفضاء الإلكتروني ليدلوا بآرائهم في بعض القضايا والأشخاص والمواقف التي لا يجدون الفرصة للتعبير عنها أمام الكاميرات، بما في ذلك انتقاد الزملاء بسبب بعض مواقفهم وما يرون من تناقضاتهم.

عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وجّهتْ الصحفية اللبنانية غادة عويس أول أمس الاثنين انتقادات لاذعة لرجل وامرأة، لم تسمهما، فكتبت:

“يحمل جواز سفر بريطانياً ويقضي كل عطلاته في أرحاب اوروبا ويشتري كل ملابسه وحاجاته من هناك وهي محجبة تملك بيتاً في فرنسا وتحمل جواز سفر منها وتقضي عطلاتها على شواطىء نيس وكان وحقيبة الشانيل صديقتها المفضلة. رغم ذلك وفي خضم أزمة لاجئي سوريا تقرأ على صفحتيهما أن أوروبا بلا إنسانية وعنصرية وصليبية وتكره المسلمين وتحتقر المحجبات ومسؤولة عن كل مشاكل العرب والدول الاسلامية”.

علق كثيرون على منشور عويس معتبرين ما قالته موجها بالتأكيد لزميليها بشبكة الجزيرة أحمد منصور وخديجة بن قنة، لكنها لم تنفِ ذلك ولم تؤكده وردًا على بعض التعليقات المؤيدة لمنصور وبن قنة من متابعي الصفحة الذين يعتقدون أنهما على حق وأن أوربا بالفعل صليبية وساهمت في تفاقم مشكلات العالم العربي والإسلامي، قالت غادة عويس: ” عال! صليبية اوكي! لماذا يحملون باسبورها؟”

واختتمت عويس منشورها قائلة: “الحمدلله جوازي لبناني ورفضت حمل غيره وأحترم موقف اوروبا من ازمة اللاجئين، وأحتقر من يستعيد عبارات ك”صليبية” لانك عندما تستعيد كلمة من التاريخ لتعمّمها على دين وقارة بأكملها فكأنك تقول ان كل المسلمين دواعش الان، وهذا مرفوض وغير صحيح”.

3654545

وفي منشور لاحق عبرت عويس عن رأيها في النفاق والمنافقين ودونت: ” كم أمقت النفاق !!! لماذا هناك موضة نفاق هذه الايام؟ والطامة عندما يجتمع النفاق مع الجبن والخبث! والطامة الاكبر عندما يفرح الناس بمن ينافقهم وهم غير مدركين انها مجرد تلاعب بمشاعرهم لنيل مجد باطل ومحاكاة مشاربهم ودغدغتها عوض تنويرهم وقول الحق مهما كلف الثمن.. ”

يذكر أن مذيع الجزيرة أحمد منصور وجد في أزمة اللاجئين التي زادت صورة الطفل ايلان الغريق على أحد شواطئ تركيا من وقعها على العالم فرصة للهجوم على أوربا وعلى رأسها ألمانيا فكتب على صفحته بموقع فيس بوك: “حقيقة كُبرى أكدتها أزمة اللاجئين المسلمين هي سقوط معظم دول أوروبا ووقوفها عارية أمام العالم متجردة من إنسانيتها متمسكة بحقيقتها العنصرية الصليبية”. كان منصور قد تعرض للاحتجاز في ألمانيا في أواخر يونيو الماضي بناء على طلب مصري للانتربول الدولي بالقاء القبض عليه، وقد ساعده جواز سفره البريطاني في إنهاء تلك الأزمة.

وكانت الإعلامية، خديجة بن قنة، قد قالت نقلا عن زميلتها في القناة، فاطمة تريكي: “إذا كانت أوروبا لا تريد مسلمين عندها فلتأخذ اليهود وبشار الأسد وشبيحته وجماعته وتترك لنا فلسطين وسوريا وسنكون في أتم الامتنان”.

اقـرأ أيـضًا:

وزير الأوقاف: هذه علاقتي بمحمد فوده وسيط رشوة الفساد

أسئلة ريهام سعيد تستفز والد إيلان كردي: انتي مبتشوفيش انترنت!

حبس “هلال” عند الإخوان: “مجرد خبر” أو “تجميل وجه السيسي”

6 معلومات عن قصواء الخلالي مذيعة الأزمة بين عبد الخالق ونصار

وزير الزراعة المقال : شكل لجنة لمكافحة الفساد ورفض الاستقالة

16 تصريحًا لنجيب ساويرس مع خالد صلاح أبرزهم: إخواتي قاطعوني بسبب الإخوان

 تعليق السيسي على غرق الطفل السوري “مضروب”‎ 

أبرز 10 تصميمات نعت الطفل السوري إيلان كردي

.

تابعونا علي تويتر من هنا

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock