خبر

رمضان عبد المعز: الأنبياء آباء بنات

سالي فراج 

علق الشيخ رمضان عبد المعز، عن تفضيل بعض الآباء لأبنائهم الذكور عن الإناث، مؤكدا على أنه لا يوجد أحن من البنات، حيث إن فاطمة الزهراء بنت الرسول “صلى الله عليه وسلم” كان يدعوها النبي “بأم أبيها”.

أضاف “عبد المعز” خلال تقديمه لبرنامجه “لعلهم يفقهون” اليوم، على شاشة “dmc”، أن الأنبياء آباء بنات، مبديا استغرابه من الآباء الذين يفضلون كتابة الميراث للأبناء الذكور فقط دون الإناث.

نرشح لك: رمضان عبد المعز: أين الحياء من ارتداء النساء للمايوه

أردف: “هو الضمان إن أنا أسيب لولادي شوية خرسانات، أو شوية ورق في البنوك، وهما مبيحبوش بعض؟!.. أعظم نعمة إن ربنا يآلف بين أبنائك ويحبوا بعض”، مشيرا إلى أن لكل دين خلقا وخلق الإسلام هو الحياء.

في سياق آخر، قال الشيخ رمضان عبد المعز، إن الله يستحي أن يذهب إليه عبدا يطلب منه المغفرة على ذنوبه ويرده خائبا، لافتا إلى أنه إذا ذهب العبد للحرم بذنوب الكرة الأرضية واستغفر الله رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه.

أضاف أن الملائكة والأنبياء يستحون أيضا، مؤكدا على أن النبي “صلى الله عليه وسلم” أكثر حياءً من العذراء في خضرها.

أردف: “إيه إللي إحنا بنشوفه دا، واحدة تنزل البحر بالمايوه؟!،  عملتها إزاي، دا إحنا في الفلاحين والصعايدة الأخت متعرفش تبقى لابسة شورت في بيتها قدام أخواتها الصبيان، إحنا كدا في الشرق، دا حياء”.

استشهد بقصة لسيدنا موسى “عليه السلام” تؤكد حيائه، عندما رفض الاستحمام مع بني إسرائيل، وظنوا أنه مصابا بمرض جلدي، ولكن برئه الله بعدها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock