شاشة

مبروك عطية: أنا مسلم لو آمنت بالصليب كفرت!

محمد هيثم

رد الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، على شخصا مسيحيا، يقول له: “أنا مسيحي، لا إله إلا الله إيه، وأنا مؤمن بالصليب”.

قال “عطية” خلال مقطع فيديو نشره على قناته الرسمية على موقع “يوتيوب”: “حضرتك مسيحي على العين والرأس بس أنا مسلم لا أؤمن بالصليب ده يزعلك في حاجة؟! ليا رب قال لي وما صلبوه أصدق ربنا ولا أصدقك؟! ونقلب الصفحة أنا مش هقعد أجادلك، أنا أشهد أن المسيح عليه السلام لم يصلب وبهذا أخبرني ربي”.

نرشح لك: مبروك عطية: لو اتقى الناس ربهم لن نحتاج لقانون أحوال شخصية

أوضح: “نشوف بقى إيه القمح اللي هنطفحه سوا نشوف الوطن اللي واجب علينا الدفاع عنه سوا، أنا مسلم لو آمنت أن المسيح اتصلب يبقى كفرت ترضى لي أكفر هتبقى مبسوط لما أكفر؟!، هتبقى مرتاح! هو رأي عالم، هو مذهب من المذاهب، دا كلام ربنا!”.

أضاف: “أنت شايف أنه اتصلب شوف، أنت حر ما لم تضر لا تضرني في اعتقادي ولا أضرك بسبب اعتقادك، لنا حياة مشتركة، علينا أن نفكر فيها، وعلينا فيما ينجينا معا من الجوع، علينا أن نحسن الجيرة ونحترم غير المسلمين علينا أن نراعي المصالح المشتركة بيننا وبينهم، فقد قال تعالى (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ)”.

أردف: “لقيت ناس مش مؤمنة بتخوض في آيات الله متقربش منهم لو بيتكلموا في محمد صلاح والأهلي وبيتكلموا في المشمش والسيما أقعد معاهم مش عشان تسمع السيما، يقول أبو السعود في تفسيره إرشاد العقل السليم وقول الله تعالى (حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ) جواز مخالطتهم بعد الخوض في آيات الله لتحقيق المصلحة”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock