الأخيرة

محمد الباز: أؤيد قتل الفتاة الصومالية لسائق التوكتوك

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة “الدستور”، التفاصيل الكاملة في قضية الفتاة الصومالية بعد قتلها لسائق التوكتوك الذي حاول التعدي عليها واغتصابها.

وقال “الباز” خلال برنامجه “آخر النهار” المُذاع على قناة “النهار”، أن البنت الصومالية ركبت توكتوك مع شاب، واقتادها إلى مكان مهجور وهددها بالسلاح محاولا اغتصابها، ولكنها نجحت في الإمساك بالسلاح وتوجيه عدة طعنات له ونجحت في قتله.

وأضاف الباز، أن البنت الصومالية بعد قتلها لسائق التوك توك أخذت محامي معها وتوجهت إلى الشرطة لتسلم نفسها، وبعد عرضها على النيابة أفرج عنها بعد التأكد من صحة روايتها أنه دفاع شرعي عن النفس.

تابع: “أنا مع البنت في اللي عملته، وأؤيد تصرفها، لأنها تدافع عن نفسها، فالبنت كانت أمام خيارين إما أن تستسلم وبعدها تبلغ الشرطة، أو الدفاع عن نفسها، وبالفعل نجحت في الدفاع عن نفسها”.

ووجه الباز رسالة للشباب، قال: “في سيناريو الاغتصاب تحت تهديد السلاح، إما أن تنجح في الاغتصاب وبعدها ستقوم البنت بالإبلاغ عنك وتدخل السجن وتعاقب، أو تنجح البنت في ردعك وتقتلك، وفي الحالتين هتكون خسران، وبتدمر نفسك”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock