خاص

12 تصريحا لـ ندى أبادير.. بطلة حملة إعلانات “باديا”

إيمان مندور ندى أبادير

عادة ما تظهر خلال المواسم الرمضانية وجوه جديدة تلفت انتباه الجمهور سواء في الدراما أو الإعلانات، وتلقى قبولا كبيرًا في ظهورها الأول، وهو ما حدث مع الوجه الجديد ندى أبادير التي شاركت الفنان أحمد مالك بطولة سلسلة إعلانات مدينة “باديا”، إحدى مشاريع شركة بالم هيلز للتعمير، فحضورها خفيف ومختلف ومحترف، لدرجة أنه انتشرت تساؤلات عديدة حولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

لم تكن ندى فقط الوجه الجديد، بل فكرة الإعلان نفسها جديدة، فحملة إعلانات “باديا” هي أول سلسلة إعلانات فريدة من نوعها في مصر عن طريق أسلوب السرد القصصي، وهو ما جذب انتباه الجمهور للطريقة الجديدة غير المعتادة في الإعلان. حيث تتلخص الحملة في مسلسل قصير من 15 قصة مختلفة بين شاب وفتاة من سكان المدينة، وتعرض قصة جديدة لهما كل يومين خلال شهر رمضان.

عن بداياتها وتفاصيل مشاركتها في حملة إعلانات “باديا”، وكواليس التعاون مع أحمد مالك، كان لـ ندى أبادير هذه التصريحات عبر إعلام دوت كوم..

1- فتاة مصرية من أب وأم مصريين وعائلة مصرية 100%. حصلت على بكالوريوس علم النفس من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

2- دخلت مجال عروض الأزياء منذ دراستها في الجامعة، حيث اقترحته عليها صديقة لها بالصدفة، وشاركت فيه مجاملة لصديقتها تلك، رغم أنها لم تكن ترغب في ذلك أو في الظهور أمام الكاميرا، حيث لم تكن ترى نفسها في هذا المجال، لكنها منذ مشاركتها الأولى تلقت العديد من عروض العمل الأخرى، وأصبحت وظيفة أساسية بالنسبة لها، إلى جانب أعمال أخرى، رغم أنها لم تكن تمتلك الثقة الكافية للظهور أمام الكاميرا.

3- تلقت العديد من عروض الأعمال الفنية والإعلانات منذ أن بدأت العمل في مجال الأزياء، لكنها لم توافق.

4- لم توافق على المشاركة بسبب رفض والدها لدخولها مجال التمثيل، فضلا عن كون اهتمامها كله بالرقص وتدريس الباليه، وأن لديها خوف من التمثيل والتحدث أمام الكاميرا عموما.

5- استمرت في الرفض إلى أن جاءتها الفكرة المناسبة، ألا وهي إعلان “باديا”، ووافقت عليها بسبب إعجابها بالعمل والراحة التي شعرت بها مع الفريق ككل، الأمر الذي شجعها على المشاركة.

6- تعيش وتعمل في مصر، لكن أثناء تواجدها في لندن بسبب تمرين في الرقص، تلقت عرض المشاركة في إعلانات “باديا”، وتواصلت مع المخرج علي علي واقتنعت بفكره وطريقته في العمل، الأمر الذي دفعها للعودة مبكرًا لمصر لبدء التصوير.

 

7- لم تكن على علم بمشاركة أحمد مالك في الحملة الإعلانية، ولم تكن تعرفه بشكل شخصي، فقط كل ما تعرفه أنه صديق لبعض أصدقائها. 

8- كانت خائفة لأنها تجربتها الأولى في التمثيل وزاد القلق عندما علمت أنها ستمثل أمام أحمد مالك.

9- الرقص وعروض الأزياء سهّلت عليها تجربة التمثيل، رغم أنها لم تتدرب في أي ورش تمثيل من قبل، حيث أصبحت معتادة على التواجد أمام الكاميرا، وتجيد إخفاء الرهبة والخوف والتظاهر بالثقة في النفس أثناء التصوير.

10- أحمد مالك كان متعاونا للغاية معها منذ اللحظة الأولى.. “من أول دقيقة قابلته طمني وضيع التوتر اللي عندي ونصحني.. مريح في التمثيل وشاطر وبيحب شغله ومذاكر التمثيل وواخد الموضوع جد”. 

11- تحمست للمشاركة في سلسلة إعلانات “باديا” بسبب فكرة السرد القصصي للحلقات.. “عجبتني طريقة علي علي وتفكيره، وأيضا الفكرة كانت جديدة، دي أول تجربة فكان لازم بالنسبة لي تكون مميزة، وده اللي لقيته في حملة باديا، فكرة جديدة وخفيفة.. أول مرة أحس إني عاوزة أعمل إعلان”.

12- تتلقى الكثير من العروض الفنية منذ أن بدأت العمل في عروض الأزياء، لكنها تؤكد أنها لن توافق سوى على الأعمال التي تثير اهتمامها.. “أنا متعودة يجيلي عروض لحد الآن، لكن مش هوافق غير لو حاجة فنية أوي ومميزة ومثيرة لاهتماماتي.. غير كده أنا مركزة على الرقص فقط.. سأفكر في كل العروض المقدمة لي بالطبع، لكن سأكون حريصة للغاية في اختيار ما يناسبني”.

ندى أبادير

 

نرشح لك: رمضان 2022.. موسم دراما رجال الدين

إيمان مندور

محرر وكاتب بموقع إعلام دوت كوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock