الأخيرة

طارق حداد: اخترت مصر لتصوير أحدث كليباتي

وصل صباح اليوم الفنان طارق حداد، إلى مصر قادما من كندا ويستعد حداد لتصوير ‏أغنيتين جديدتين بطريقة الفيديو كليب مع المخرج سيف الساحر.

وتحمل الأغنية الأولى طابع الأغاني الشعبية المصرية واسمها “المارد والفانوس”، وهي من ‏كلمات حسام سعيد، وألحان شريف إسماعيل، وتوزيع فراس عودة، وميكس وماستر ماهر ‏صلاح، أما الأغنية الثانية تحمل اسم “احلف”، وهي أيضا باللهجة المصرية، كما انتهى من ‏تسجيل أغنية “مليت” باللهجة الأردنية.‏

نرشح لك: الليلة في الدوم.. ليلى علوي وتامر محسن ونادر عباسي ينضمون للجنة التحكيم

ويقول طارق حداد في تصريحات صحفية إنه اختار مصر ليبدأ جولته العربية من خلالها، ‏مشيرا أن اختياره لمصر تحديدا جاء لما لها من قيمة كبيرة على المستوى الفني، مضيفا أنها ‏هوليود الشرق ويجب على أي فنان عربي يرغب في تحقيق النجاح والانتشار، أن يخاطب ‏الجمهور المصري تحديدا، لأنه جمهور متذوق للفن الراقي وعاشق له.‏

وأضاف “حداد” إنه قرر تصوير أول كليباته في مصر، مؤكدا أنه تربى على الموسيقى المصرية والعربية القديمة، ‏ويعشق التراث الموسيقي المصري ونجوم الزمن الجميل.‏

وأشار طارق حداد أن أغنية “المارد والفانوس” تميل للطابع الشعبي، مؤكدا أنه متفائل بالأغنية، ‏ولديه ثقة أنها ستعجب الجمهور المصري والعربي على حد السواء، خاصة أن الأغنية تشبه ‏المصريين وتخاطب الشريحة الأكبر منهم.‏

الجدير بالذكر أن طارق حداد، فنان وموسيقي يعمل في مجال الموسيقى الحية منذ أكثر من 25 ‏عامًا ويقيم في كندا بمدينة تورنتو، وقد حقق نجاحا كبيرا بين الجاليات العربية هناك، وأقام ‏مجموعة من الحفلات الناجحة كان آخرها أمام جمهور عريض من أبناء الجالية العربية في مدينة ‏تورونتو الكندية، وتألق الفنان حداد طرباً بصوته الدافىء، وغني خلالها مجموعة من الأغاني ‏العربية القديمة لنجوم الطرب الأصيل.‏

وقال “حداد” على هامش الحفلة إن ما جرى محاولة جادة لإحياء الزمن الجميل واستدعائه في ‏أجواء احتفالية افتقدناها منذ زمن للوصول إلى جو احتفالي هدفه في المحصلة الحفاظ على ‏الموسيقى العربية الأصيلة وتوفير جو اجتماعي وترفيهي يعيد الى الأذهان فن الزمن الجميل، كما ‏قدم مجموعة من الأغاني المميزة أبرزها “الغربة”، “ورطة”، “قالولي”، و”معلم بالحب”.‏

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock