حول العالم

شاهد.. الرئيس الأمريكي يشتم مراسلا تلفزيونيا بلفظ خارج

قام الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الاثنين، بشتم مراسل في شبكة “فوكس نيوز” بلفظ خارج، على هامش جلسة لالتقاط الصور في البيت الأبيض.

ردة فعل بايدن جاءت بعد جلسة عقدها، يوم الاثنين، لمناقشة سبل خفض الأسعار للعائلات الأمريكية، وبينما كان الصحافيون يهمون بالمغادرة سأل مراسل شبكة “فوكس نيوز”، إن كان التضخم يشكل عبئا سياسيا قبل الانتخابات النصفية.
ردّ بادين، الذي لم يكن على الأرجح يعلم أن ميكروفونه لا يزال مفتوحا، بتهكم “إنه ميزة عظيمة، المزيد من التضخم”، قبل أن يُسمع وهو يتمتم “يا له من ابن عاهرة غبي”، في إشارة منه للمراسل.

إلا أنه لاحقا وبحسب شبكة “فوكس نيوز”، اتصل بايدن بمراسل الشبكة، بيتر دوسي، لـ”تنقية الأجواء” بعد أن تلفظ الرئيس بكلمة مهينة بحقه، وقال له “الأمر ليس شخصيا، يا صديقي”.

يُذكر أنه في السابق كان البيت الأبيض يهرع لشرح أي زلة لبايدن أو التراجع عنها، لكن هذه المرة بدا أن البيت الأبيض لم يجد أي مشكلة في التأكيد على ما تفوه بايدن بحق دورسي، حيث تضمن محضر الجلسة تعليق الرئيس بالكامل، ما يعني ان العبارة ستجد طريقها للحفظ في السجل الرسمي التاريخي.

ونشرت مراسلة صحيفة نيويورك تايمز كايتي روجرز على حسابها في تويتر صورة مأخوذة من محضر الجلسة تظهر ورود الشتيمة التي أطلقها بايدن.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock