خاص

في 2021.. هؤلاء النجوم الحقيقيون!

رباب طلعت

كثيرًا ما تنصب الانتقادات على رؤوس صناع “الترند” مع اتهامات عدة التزييف، أو المحتوى غير اللائق، أو غيرها من الأمور التي حصرت مصطلح “الترند” في إطار سلبي، دون تذكر الجانب المشرق منه.

فيما يلي، يرصد “إعلام دوت كوم” بعض أصحاب الترندات “الحقيقية”، في 2021 والطبيعية، الذين احتلوا صدارته لأيام دون جهد أو سعي له، فقط لأنهم حقيقيون.

ممرضات حملة التطعيم
تصدر “الترند” العديد من الأبطال الحقيقيين الذين لم يسعَ أحد منهم إليه، إلا أن “السوشيال ميديا” نجحت في تسليط الضوء عليهم، تكريمًا لهم، وكان من أبرزهم في نهاية العام ممرضات حملة تطعيم شلل الأطفال، اللاتي التقطت صورهن وهن يباشرن عملهن، والمرور على القرى لتطعيم الأطفال، على الرغم من سوء الأحوال الجوية وتعثر السير في “الطين” فذلك النموذج الإيجابي للإخلاص في العمل نال استحسان الكثيرين.

سيدة حلوان
اختتم العام أيضًا ببطلة واقعة “السحل في حلوان”، السيدة بشرى سرور علي حسن 59 عامًا، والتي تصدت لسارق على دراجة نارية، بعد نجاحه في سرقة هاتف نقال لفتاتين كانتا تسيران في الشارع وسحلهما.

أوجيني أسامة
وللسيدات سبق آخر في البطولة، حيث نجحت أوجيني أسامة، في إنقاذ “طفلة المعادي” من التحرش، ونشرت فيديو للمتحرش، تسببت بعدها في إيقاف السلطات الأمنية له ومعاقبته.

أحمد رمضان
وعلى جانب آخر، كان أحمد رمضان أحد أبطال هذا العام الحقيقيين، والذي تصدر “الترند” بعد تداول فيديو تكريمه من زملائه في صيدلة الزقازيق، والذين نظموا ممرًا شرفيًا له، ليحيوه على ما قدمه لهم من عون طوال سنوات دراستهم.

الحاج عبد العظيم
“حلال دول؟ حلال يا ولد عمي” بتلك الكلمات البسيطة نجح الحاج عبدالعظيم، أن يتصدر الترند لأيام بعد انتشار فيديو حلقته مع مذيع الشارع أحمد رأفت، وهو يأخذ منه الجائزة المادية المقدمة من البرنامج متأثرًا، ويسأله “حلال دول؟ حلال يا ولد عمي؟”، ويؤكد عليها أكثر من مرة.

الحج عبد العظيم ظل لأيام عدة أيضًا بعد الجدل الذي أثير حوله، بعد انتشار “بوست” يفيد بأنه ليس بحاجة إلى المال، فقد كان يعمل في المملكة العربية السعودية، ولديه عمارة، ولكنه ظهر مرة أخرى مع أبنائه، وأحمد رأفت، ليرد بأنه كان في السعودية يشغل وظيفة عامل بسيط، ما جعل مرتبه قليل، وقد ربى به أبنائه وأتموا تعليمهم، وأوضح بأنه تأثر كثيرًا بتلك الأموال لأنه لم يعتد الحصول عليها بدون تعب وجهد.

صاحب ترند “الطفاية دي”
نجح أيوب القاضي، الشاب الصعيدي البسيط، في تصدر الترند أيضًا لأيام متتالية بسبب انتشار فيديو له ليس جديد، حيث التقط له منذ عام، ولكنه انتشر في 2021، وهو يروج لبضاعته اليدوية في أحد القطارات، وظهر فيها وهو يعدد مميزات “طفاية” سجائر، ويردد “الطفاية دي” لتتحول الجملة إلى ترند، بسبب أسلوبه المميز واللافت في التسويق، مما جعل بعض المختصين في علم التسويق للإشادة به ومطالبة الناس بالتعلم منه.

ذلك الترند كان سببًا في فتح أبواب رزق أفضل لأيوب، الذي قابل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومازحه أثناء مشاركته بعرض منتجاته مع معرض تراثنا.

بسملة محمد والقادرون باختلاف
الطفلة بسملة محمد، كانت أحد النجوم الحقيقيين لهذا العام، بالإضافة لأطفال احتفالية “قادرون باختلاف”، التي جمعتهم بالرئيس عبد الفتاح السيسي، فقد لاقت الاحتفالية اهتمامًا بالغًا بأمنيات الأطفال التي تحقق بعضها، وكان أبرزها ركوب بسملة للطائرة الحربية، بعدما وافق الرئيس على ذلك، تلبية لطلبها.

بعد تحقيق حلمها بركوب الطائرة.. بسملة: كنت طايرة زي الملاك

أمنية بسملة الصغيرة بركوب طائرة حربية، وتحقيق تلك الأمنية لها، كان سببًا في تصدرها الترند لأيام أيضًا.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock