خبر

لمخاطبة ذوي الهمم.. “الأوقاف” تطلق أول صفحة دينية بلغة الإشارة

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، إطلاقها أول صفحة دينية بلغة الإشارة لمخاطبة ذوي الهمم.

أوضحت “الأوقاف” عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن الخدمة موجهة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ستقوم الصفحة ببث ترجمة خطبة الجمعة وبعض الفيديوهات التثقيفية التي تنشرها الوزارة مترجمة إلى لغة الإشارة.

نرشح لك: إبراهيم عيسى: التفاف ذوي الهمم خلف “السيسي” أعظم مشهد للرئاسة


كما ستقدم الصفحة لاحقًا تعريفًا بالنوابغ والمتميزين منهم، وتتلقى استفساراتهم الدينية وتجيب عليها، وذلك حتى لا تتخطفهم حسابات جماعات أهل الشر التي تنشئها الجماعات المتطرفة خصيصًا لاجتذاب هذه الفئة.


في سياق منفصل كان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، عن انضمام 50 مسجدًا جديدًا لمشروع الأذان الموحد.

نشر “جمعة” عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وكتب: “في إطار جهود وزارة الأوقاف لتفعيل مشروع (الأذان الموحد) وإظهار هذه الشعيرة بالمظهر الحضاري اللائق بمكانة جمهورية مصر العربية”.

تابع: “أكد اللواء/ عمرو شكري رئيس الإدارة المركزية للإدارة الاستراتيجية بالوزارة أنه قد تم ضم (50) مسجدًا جديدًا خلال مشروع الأذان الموحد”.

استكمل: “ليصل إجمالي ما تم إنجازه من تشغيل وتفعيل وحدات الأذان الموحد على صعيد مساجد القاهرة الكبرى حتى تاريخه (4054) مسجدًا على مستوى محافظات القاهرة الكبرى”.

في سياق متصل، من جانبه قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إنه لا مانع شرعا من تطبيق الأذان الموحد، لأن الأذان عبارة عن إعلام بدخول وقت الصلاة.

أضاف “علام” خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج “نظرة” المذاع على قناة صدى البلد، أن صيغة الأذان التي تقال حاليا أمر الرسول بلال بأن يصدح بها لأنه أنقى صوتا.

أوضح أن القضية قضية إعلان لكن بصوت نقي، كما أن فكرة الأذان الموحد طُرحت قبل ذلك وهي موجودة حاليا في بعض الدول، مضيفا أنه من باب الاستحباب الاستعانة بإنسان حي لإحياء هذه الشعيرة، وهو أفضل من الأذان المسجل.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock