خاص

“حققت حلم حياتي”.. لمياء حمدين تروي تفاصيل تقديم فقرة “بيقولوا إيه”

أسماء شكري
لمياء حمدين
تقدم لمياء حمدين مراسلة التلفزيون المصري، فقرة بعنوان “بيقولوا إيه” خلال برنامج صباح الخير يا مصر، وذلك يوم السبت من كل أسبوع، تعتمد بشكل أساسي على الأطفال.

تصطحب “حمدين” خلال الفقرة مجموعة من الأطفال، في جولة داخل أحد الأماكن المهمة في مصر والتي تعتبر من أبرز معالمها تاريخيا أو تراثيا أو سياحيا، وتطرح عليهم مجموعة من الأسئلة، وتتحاور معهم بشكل مختلف.


إعلام دوت كوم
تواصل مع لمياء حمدين للحديث حول تفاصيل التحضير للفقرة، وكواليس العمل مع الأطفال خلالها وكيفية تحديد مكان كل جولة، وكانت تلك أبرز تصريحاتها:

1- عرضت فكرة الفقرة على القائمين على برنامج صباح الخير يا مصر: “كنت حابة أقدم حاجة للأطفال بشكل مختلف غير اني استعرض مواهبهم ويغنوا أو يرقصوا.. فعرضت فكرة اني اتكلم مع الأطفال وندخل دماغهم، وتم الترحيب بالفكرة وقدمتها”.

نرشح لك: بحب “أنسنة” التقارير ومبخافش.. خلاصة تجربة أحمد بجاتو كمراسل حربي


2- الهدف من الفقرة هو “الدخول لدماغ الأطفال”، فأتحدث معهم عن أفكارهم وما يدور في أذهانهم، لذلك جاء اسم الفقرة “بيقولوا ايه”؛ يعني الأطفال فيم يفكرون وبماذا يحلمون؟

3- “حاسة إني حققت أحلى حلم في حياتي اني اشتغلت مع الأطفال”، لأنني أحبهم وأجيد التواصل معهم، خاصة وأنني حصلت على دبلومة من جامعة عين شمس في كيفية التعامل مع الأطفال مرضى التوحد ومشاكل التخاطب: “وبالتالي عندي طولة بال وصبر، فبعرف أستحملهم عشان أطلع بالمعلومة اللي عايزة أوصل لها”.

4- أتعامل مع الأطفال على أنهم أبنائي خاصة أنني أم لطفل، وأستطيع التعامل معهم جيدا بطريقة لطيفة تجعلهم يتحدثون معي على طبيعتهم وبأريحية أكثر.

5- أبرز الصعوبات التي أواجهها أثناء التحضير للفقرة هو قلقي على الأطفال في أي مكان اصطحبهم إليه: “بيبقى عيني عليهم اني واخلي بالى منهم، وبخاف يتوهوا”.

6- من المواقف الطريفة التي قابلتني أثناء التصوير، كان موقفا تعرضت له في حديقة الحيوان؛ إذ فوجئت بـ جدي يقفز علي وتسبب في اتساخ ملابسي مما جعلني أعاني في إيجاد ملابس بديلة لكي أصوّر بها الفقرة، وفي هذا اليوم لم يتمالك الأطفال أنفسهم من الضحك من طرافة الموقف.


7- أقترح أنا مكان تصوير الفقرة وأعرضه على بروديوسر البرنامج ليوافق عليه، وهدفي أن أجعل الأطفال يزورون أماكن غير تقليدية مهمة في بلدهم، لأنهم في أغلب الأحيان يزورون النوادي أو المولات ونادرا ما يزورون معالم بلدهم، فأهدف اصطحابهم إلى أماكن يستفيدون من زيارتها ويتعلمون أكثر عن بلدهم مصر.

8- من أبرز الأماكن التي زرناها حتى الآن كان المتحف المصري وحديقة الحيوان وشارع المعز ومتحف الفن الإسلامي ومتحف الحضارات، وأخطط خلال الفترة المقبلة لاصطحابهم إلى وكالة الفضاء المصرية ومتحف الأوهام والأهرامات.

9- اصطحب الأطفال داخل المكان ليشاهدوه وكنوع من “الفسحة” لهم، وكل مرة نتحدث في موضوع مختلف، ففي حديقة الحيوان تحدثت معهم عن علاقتهم بالحيوانات، وفي المتحف المصري سألتهم عن علاقتهم بوالديهم وما يتمنوا تحقيقه لآبائهم وأمهاتهم ومواهبهم وأحلامهم.


10- معي فريق عمل في الفقرة يقوم بدور مهم ورائع في خروجها بهذا الشكل، من بينهم البروديوسر والمصورون والمونتير والمخرج، فكل هؤلاء يبذلون مجهودا كبيرا خاصة وأننا نعمل طوال اليوم من 9 صباحا وحتى 5 مساء تقريبا، فأوجه لهم جميعا الشكر، وسعيدة بما أقدمه مع الأطفال لأنني أحبهم في الأساس.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock