خبر

أظهر بطاقته على الهواء.. عز الأسطول يؤكد: أنا مصري

رد المطرب عز الأسطول على بعض الأخبار التي تداولها مستخدمو السوشيال ميديا، حول أن أصوله مغربية وليس مصريا، بالرغم من غنائه في حفل افتتاح طريق الكباش.

أصر عز الأسطول خلال لقائه مع الإعلامية إنجي القاضي، خلال برنامج مساء dmc عبر قناة dmc، أن يظهر بطاقته الشخصية على الهواء، ليؤكد أنه مصري من أصول مصرية وليس مغربيا كما يردد البعض.

نرشح لك: عز الأسطول: أغنية احتفال طريق الكباش كانت باللغة العربية في البداية


أشار إلى أنه ليس عيبا أن يقول البعض إنه مغربيا لأن كلنا أولاد سيدنا آدم عليه السلام، ولكنه يرد على هذه الشائعات ويؤكد أنه مصريا خالصا.



كان عز الأسطول قد ذكر خلال اتصال هاتفي مع برنامج “التاسعة”، المذاع عبر شاشة القناة الأولى المصرية مع شافكي المنيري، أنه مغني شرقي وتخصصه في كلية تربية موسيقية غناء وأوبرا.

لفت إلى أن الأغنية عندما عرضت عليه في البداية كانت باللغة العربية ولم تكن باللغة المصرية القديمة، مضيفا: “كانوا باعتين الترجمة بتاعته اللي هي منقوشة على الحجر كلام معناه جميل جدًا جدًا.. ومعناها إنهم في رحاب الملك بتاعهم إلى بيته مليانة بالهدايا المعطرة وده أول كوبليه”.

تابع: “تاني كوبليه إني هو المفروض هياخد كل الناس وياخد المراكب بتاعته ويبحر بيهم.. وتالت واحد إني هما بيمجده وبيعظمه فيه أوي”، وكان من المفترض غنائها باللغة العربية ولكن كلمات الأغنية كانت تحتاج لوزن وقافية وتوضع له بعض المفردات تم كل ذلك بالفعل ولكن في النهاية تم اختيار غنائها باللغة المصرية القديمة.

نوه عن أن غنائه أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي باللغة المصرية القديمة أضاف له الكثير، وقال إنه لم يحتاج الكثير من الوقت لحفظها بسبب تعوده على غناء الكثير من الأغاني بلغات مختلفة وبسبب خلفيته الأوبرالية.

الجدير بالذكر أن احتفالية افتتاح طريق الكباش أُقيمت مساء الخميس 25 نوفمبر، في مدينة الأقصر، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة الأولى انتصار السيسي، ومصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وعدد من الشخصيات العامة والمسؤولين.

يشار إلى أن الاحتفالية جاءت احتفالا بالانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى “طريق الكباش”، فقد تم الكشف عن الطريق التاريخي لملوك الفراعنة منذ أكثر من 72 سنة، واستمرت أعمال الحفائر خلال الفترة الماضية بعد فترة توقف في عام 2011 وعادت أعمال الحفائر والتطوير الخاصة بالطريق في عام 2017.

يذكر أن الطريق عبارة عن مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيى داخله أعياد مختلفة، منها عيد “الأوبت”، وعيد تتويج الملك، ومختلف الأعياد القومية تخرج منه. وأُقيمت الاحتفالية اليوم بالتزامن مع عيد “الأوبت” الذي كان يحتفل به المصريون القدماء.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock